رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بلومبيرغ: صادرات الغاز الجزائري لأوروبا 'تواجه ضغوطاً' من روسيا


محطة غاز جزائرية (2018)

قالت وكالة بولومبيرغ للأنباء، الأحد، إن صادرات الغاز الطبيعي الجزائري إلى أوروبا "تتعرض لضغوط بسبب الإمدادات الروسية الرخيصة والوفرة العالمية من الوقود المسال".

وأضافت أن هذه الوفرة تؤثر على صادرات الغاز الجزائرية.

وأكدت الوكالة نقلا عن نائب رئيس التسويق في شركة سوناطراك، أحمد الهاشمي مازغي، قوله إن الشركاء الأوروبيين "قللوا بشكل كبير طلبهم" من الغاز التقليدي الجزائري، ما أدى إلى انخفاض بنسبة 25 في المئة في مستوى المبيعات المتوقعة هذا العام.

والجزائر هي ثالث أكبر مصدر للغاز إلى أوروبا.

وقد أدت إمدادات الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة، أستراليا وروسيا إلى انخفاض الأسعار في السوق العالمية، ما قلل من القدرة التنافسية للغاز الجزائري.

وأكدت الوكالة نقلا عن مازغي قوله "في عام 2019، أدى الشتاء الدافئ في أوروبا إلى انخفاض الطلب على الغاز"، مضيفا "من المتوقع أن يكون 2020 عاما صعبا أيضا على الجزائر".

ومن المقرر أن تصل مبيعات الغاز الجزائري المسال إلى خمسة مليارات متر مكعب هذا العام، وهو "رقم قياسي " على مدار العشرين عاما الماضية، تم بيع أكثر من نصفها في آسيا.

المصدر: بلومبيرغ

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG