رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أميركا تحذر من تزايد المخاطر على الطيران في ليبيا


جانب من مطار معيتيقة

حذرت السفارة الأميركية في ليبيا من تزايد المخاطر على الطيران المدني في ليبيا في ظل استمرار العمليات العسكرية.

وقال بيان صادر عن السفارة إن "استمرار القتال حول المجال الجوي الليبي طرابلس وزيادة مشاركة الأجانب في المجال الجوي الليبي أضحى يشكل خطرا على نشاط وعمليات الطيران المدني في ليبيا".

ودعا البيان المواطنين الأميركيين إلى "توخي الحيطة والحذر"، وطالبهم باستشارة إدارة الطيران الفيدرالية للحصول على مزيد من المعلومات حول ما يجري في ليبيا.

وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري، قد اتهم المشير خليفة حفتر بـ"شن حرب بالوكالة" على حكومة الوفاق باستخدام طيران أجنبي من نوع "إف 16".

وأضاف أن "تحليلا للصواريخ التي استهدفت مطار معيتيقة أظهر أنها ألقيت من طائرة إف 16 التي لا تملكها في المنطقة إلا دول قليلة"، قائلا إن هذا النوع من الطائرات "غير مملوك لقوات حفتر".

وكانت وكالة أسوشيتد برس قد نقلت الإثنين عن مسؤولين من قوات المشير الليبي خليفة حفتر إنهم وراء إسقاط طائرة عسكرية أميركية مسيرة عن طريق الخطأ الأسبوع الماضي.

وقد تبنت قوات حفتر، في وقت سابق أيضا، إسقاط طائرة إيطالية بدون طيار.

ولم يقدم الجيش الأميركي أي سبب لفقدان الطائرة، ورفض التعليق على الحادث الإثنين، حسب الوكالة نفسها.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين موالين لحفتر قولهم إنهم أسقطوا الطائرة الأميركية معتقدين أنها طائرة تركية الصنع تستخدمها قوات حكومة الوفاق الليبية.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG