رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزير حقوق الإنسان: أقل من مترين لكل سجين بالمغرب!


الاكتظاظ في السجون

أقر وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، بالمغرب مصطفى الرميد، باكتظاظ السجون المغربية، مبرزا في رد له على أسئلة البرلمانيين خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، الثلاثاء، أن نسبة الاكتظاظ وصلت إلى 138 في المائة، بمعدل لا يتجاوز 1.89 مترا لكل سجين.

وبحسب الرميد فإن تلك المساحة "تتنافى مع المقومات التي ينبغي أن تتوفر عليها أي مؤسسة سجنية تحترم الاحترام الكامل والتام حقوق السجناء"، مبرزا أن "الحكومة وضمنها المندوبية العامة لإدارة السجون عملت على تحسين ظروف الإيواء داخل المؤسسات السجنية من خلال مجموعة من التدابير".

ومن بين ما تتضمنه تلك التدابير "بناء وتجهيز مجموعة من السجون الجديدة"، ذلك أنه "خلال الفترة بين عامي 2014 و2018 تم بناء 17 مؤسسة سجنية جديدة بمساحة إيواء تصل إلى 51 ألفا و55 مترا مربعا، كما تم في الوقت نفسه إغلاق 15 مؤسسة سجنية لا تتوفر على شروط الإيواء".

ووفقا للرميد فإنه بالرغم من الجهود المبذولة لمواجهة ظاهرة الاكتظاظ إلا أن "المشكل أن عدد سكان السجون في تزايد مستمر"، مردفا أنه مع ذلك فإن "الدولة مطالبة بمزيد من الجهود من أجل أنسنة السجون للحد من الاكتظاظ"، مع ضرورة إحداث "تغييرات جذرية" في السياسة الجنائية المتبعة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG