رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مؤشر الازدهار العالمي.. تونس تتصدر البلدان المغاربية


المدينة العتيقة في تونس العاصمة - أرشيف

احتلت البلدان المغاربية مراكز متأخرة في النسخة الأخيرة من تصنيف مؤشر الازدهار العالمي الصادر عن معهد "legatum" الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له، ويعتمد مجموعة من المعايير ذات الصلة بالرخاء الاقتصادي والاستقرار السياسي والحريات الفردية.

تونس

تصدرت تونس بلدان المنطقة المغاربية ضمن المؤشر، في حين حلت في المركز 95 على الصعيد العالمي وذلك من أصل 167 دولة شملها التصنيف.

وفي الوقت الذي سجلت تونس موقعا متقدما في معيار 'شروط العيش'، باحتلالها المركز 77 على الصعيد العالمي، كان أسوأ تصنيف لها في معيار البيئة الذي احتلت فيه المركز 146 عالميا.

المغرب

حل المغرب ثانيا على الصعيد المغاربي والـ100 على الصعيد العالمي ضمن النسخة الأخيرة من تصنيف مؤشر الازدهار العالمي.

وسجلت المملكة أفضل تصنيف لها في معيار الأمن والاستقرار الذي احتلت فيه المركز 57 على الصعيد العالمي، بينما سجلت أسوأ تصنيف لها في معيار الرأسمال الاجتماعي الذي احتلت فيه المركز 163 عالميا.

الجزائر

بحلولها في المركز 110 عالميا، جاءت الجزائر في المركز الثالث على الصعيد المغاربي.

وفي الوقت الذي سجلت الجزائر أفضل تصنيف لها في المؤشر، ضمن معيار 'الأمن والاستقرار' الذي احتلت فيه المركز 53 عالميا، فقد كان أسوأ تصنيف لها في معيار الرأسمال الاجتماعي الذي احتلت فيه المركز 149 عالميا.

ليبيا

حلت ليبيا رابعة على صعيد المنطقة المغاربية ضمن المؤشر الذي صنفها في المركز 147 عالميا.

وقد سجلت ليبيا أسوأ تصنيف لها في معيار البيئة الذي حلت فيه بالمركز 162 عالميا، كما حلت بموقع متأخر في معياري الأمن والاستقرار، وظروف العمل الذين حلت ضمنهما في المركز 161 على الصعيد العالمي، في حين سجلت أفضل تصنيف في معيار شروط العيش الذي حلت ضمنه في المركز 92 عالميا.

موريتانيا

وتذيلت ترتيب البلدان المغاربية في هذا المؤشر، موريتانيا، التي احتلت المركز 155 على صعيد العالم.

وسجلت موريتانيا أسوأ تصنيف لها في معيار البيئة الذي احتلت ضمنه المركز 163 على الصعيد العالمي، بينما سجلت أفضل تصنيف لها في معيار الأمن والاستقرار الذي حلت ضمنه في المركز 109 عالميا.

أما على الصعيد العالمي، فقد تصدرت الدانمارك بلدان العالم في مؤشر الازدهار، تليها النرويج ثم سويسرا. وقد سجلت جميع هذه البلدان مراكز متقدمة ضمن مختلف المعايير المعتمدة وهي الأمن والاستقرار، الحرية الفردية، الحكامة، الرأسمال الاجتماعي، بيئة الاستثمار، شروط العمل، البنية التحتية، جودة الاقتصاد، شروط العيش، الصحة، التعليم، والبيئة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG