رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونس.. إعلان 'كتلة ديمقراطية' تحل ثانية في البرلمان


البرلمان التونسي - أرشيف

أعلن كل من حزبي 'التيار الديمقراطي' و'حركة الشعب' عن تشكيل كتلة برلمانية موحدة تحت مسمى 'الكتلة الديمقراطية' التي تضم أيضا نوابا مستقلين.

وبهذا الاندماج تزيح الكتلة الديمقراطية، كتلة 'قلب تونس' من المرتبة الثانية في الخارطة البرلمانية، خلف كتلة حركة النهضة التي فازت بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

وتعول قيادات التيار الديمقراطي وحركة الشعب على هذه الكتلة لخلق توازن سياسي مع حركة النهضة داخل البرلمان.

وفي الانتخابات التشريعية التي جرت في أكتوبر الماضي، حل التيّار الديمقراطي ثالثا بعد فوزه بـ22 مقعدا، كما فازت حركة الشعب بـ15 مقعدا.

'نجاعة برلمانية'

وكشف القيادي بحركة الشعب، زهير المغزاوي أن " الكتلة الديمقراطية تضم 41 نائبا بعد انضمام نواب من خارج التيار والشعب على غرار النائب المستقل عدنان الحاجي والنائب عن صوت الفلاحين فيصل التبيني وغيرهما".

وأوضح في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن "الاندماج في الكتلة الجديد يهدف إلى إضفاء النجاعة على العمل البرلماني وستكون داعمة للائتلاف الحاكم إذا شارك الحزبان في حكومة من أولوياتها خدمة الشعب، أو ستكون جبهة الدفاع عن البعد الاجتماعي للدولة إذا تم اختيار المعارضة".

ويواصل رئيس الحكومة المكلّف، الحبيب الجملي، مشاوراته لتشكيل الحكومة، ولم تتضح بعد خارطة القوى السياسية التي ستشارك في الحكومة المقبلة.

وفي ما يتعلق برئاسة الكتلة، أكد المغزاوي أن "النظام الداخلي للكتلة الديمقراطية أقر رئاستها بالتداول سنويا بين التيار وحركة الشعب".

'امتداد طبيعي'

من جهته، علق الناطق الرسمي باسم التيار الديمقراطي، محمد العربي الجلاصي، على تشكيل هذه الكتلة البرلمانية بالقول إنها "امتداد طبيعي للعمل المشترك داخل البرلمان بين الحزبين على امتداد السنوات الخمس الماضية".

وحول مخاوف انقسام الكتلة خاصة، في ظل الخلافات الجوهرية بين الحزبين بشأن بعض القضايا الخارجية، أكد الجلاصي في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، أن "الاختلافات ليست بالحدة الكبرى ويمكن إدارتها تحت مظلة الدستور التونسي، كما أن الكتلة خطوة مهمة لتنسيق المواقف بين الحزبين".

واعتبر أن "وجود 41 نائبا مع إمكانية التحاق نواب آخرين بالكتلة الديمقراطية، أزاح كتلة قلب تونس من المرتبة الثانية، ما سيخلق نوعا من التوازن مع كتلة حركة النهضة بالبرلمان".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG