رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بن فليس: أنا في الطريق.. لن ألغي التجمع الانتخابي بالبويرة


بن فليس

نفى المترشح للانتخابات الرئاسية الجزائرية علي بن فليس، الأربعاء، أن يكون قد قرر إلغاء التجمع الذي برمحه ضمن الحملة الانتخابية بمدينة البويرة شمال البلاد.

وكان نشطاء ومدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، قد نقلوا أن المترشح علي بن فليس، قرر إلغاء التجمع المبرمج في البويرة، عقب "احتكاكات عنيفة" بين متظاهرين ورجال الشرطة قبيل بدء تجمعه الانتخابي.

وقال بن فليس في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إنه متجه الآن لمدينة البويرة، لتنشيط تجمعه الانتخابي، مؤكدا أنه "ما زال في طريقه إلى هناك".

وتعيش مدينة البويرة شمال البلاد في هذه الأثناء، مواجهات بين رافضين للانتخابات، وقوات الأمن المكلفة بحماية القاعة التي ستحتضن تجمع بن فليس، حيث أظهرت مقاطع فيديو رشق بعض المتظاهرين لقوات الشرطة، فيما تحدث نشطاء عن تعنيف قوات الأمن للمتظاهرين.

ومنذ بدء الحملة الانتخابيّة، يواجه المرشّحون الخمسة صعوبة في تحرّكاتهم وفي عقد لقاءاتهم، نظراً إلى الاحتجاجات التي تلاحقهم، ما استدعى تأمين حماية أمنيّة مشدّدة لهم.

ومنذ أسابيع عدّة، يُعبّر المحتجّون خلال تظاهرات أسبوعيّة حاشدة في كلّ أنحاء البلاد، عن معارضتهم لإجراء الانتخابات الرئاسيّة التي يُفترض أن يتمّ خلالها انتخاب خلف للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وتهدف هذه الانتخابات في نظر المحتجّين إلى "إعادة النظام السياسي نفسه منذ الاستقلال عام 1962" والذي يُطالبون برحيله.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG