رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

السلطات الجزائرية تشمّع 'منبرا خطابيا' لزعيم السلفية


صورة للمكتبة التي شمّعتها السلطات الجزائرية

شمّعت وزارة التجارة الجزائرية، الثلاثاء، مكتبة يتخذ منها مرجع السلفية الأول في الجزائر محمد علي فركوس، منبرا يلقي منه دروسا على طلبته وأنصاره.

ولم توضّح وزارة التجارة أسباب التشميع كما لم تصدر بيانا بالخصوص، فيما شهدت شبكات التواصل الاجتماعي ردود فعل متباينة من عملية التشميع.

في هذا الصدد، قال المستشار الإعلامي السابق بوزارة الشؤون الدينية عدة فلاّحي "كنت دائما ولسنوات طويلة أسأل وأتساءل هل المكتبة والموقع الإلكتروني الذي يديره الشيخ فركوس يتمتع بالصفة القانونية وله ترخيص للقيام بذلك وعقد تجمعات مع طلابه ومريديه، الذين يتلقون منه التعليمات والدروس بعين المكان".

وأضاف فلاحي بأنه لم يتلق أيّ رد حول هذا التساؤل "حتى وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأسبق محمد عيسى، الذي راسلته وكلمته شخصيا تجاهل الموضوع.. بل بالعكس كان يقول عن الشيخ فركوس بأنه عالم وأنه كان شيخه وتتلمذ على يديه بالجامعة وهنا أدركت بأن هناك حلفا بين أطراف في السلطة والشيخ فركوس لأداء مهمة ودور معين ولكن ليس في مصلحة الجزائر وعموم الشعب الجزائري".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG