رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. تأجيل محاكمة أويحيى وسلال إلى الأربعاء


أحمد أويحيى (يمين) وعبد المالك سلال (يسار) - صورة مركبة

أجّل القضاء الجزائري، اليوم الإثنين، محاكمة الوزراء المتورطين في القضية المعروفة بـ"تركيب السيارات" إلى الأربعاء الرابع من ديسمبر.

وكان من المقرر أن تجري محاكمة الوزراء الذين يتزعمهم رئيسا الوزراء السابقين، أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، اليوم الإثنين، أمام محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة.

وذكر موقع تلفزيون "النهار" المحلي أن "تأجيل المحاكمة جاء بطلب من هيئة الدفاع التي انسحبت بسبب الظروف غير الملائمة".

وبحسب "النهار"، كان من المقرر أن يمثل أمام المحكمة ثلاثة وزراء آخرين هم بدة محجوب، يوسف يوسفي، وعبد السلام بوشوارب، بالإضافة إلى "صاحب مصنع كيا لتركيب السيارات حسان عرباوي، و17 إطارا وموظفا سابقا بوزارة الصناعة، بالإضافة إلى أحمد معزوز ونجل الوزير الأول الأسبق فارس سلال ومحمد بايري صاحب مجمع إيفال".

ونقل الموقع عن محامي الدفاع، نجيب بيطام، قوله إن "قاعة المحاكمة ضيقة"، مضيفا أن "محاميي الدفاع لم يتمكنوا من الالتحاق بقاعة الجلسات نظرا للكم الهائل من المواطنين، وقررنا ألا نمضي في الإجراءات".

من جانبه، قال نقيب المحامين، عبد المجيد سيليني، إن "الظروف التي جرت فيها المحاكمة غير ملائمة".

وأضاف أن "ما حدث اليوم من فوضى أثناء المحاكمة سيتكرر يوم الأربعاء المقبل". وطالب بنقل المحاكمة إلى مجلس قضاء العاصمة.

وهذه هي رابع قضية يتابع فيها أحمد أويحيى وعبد المالك سلال أمام القضاء الجزائري، الذي سبق أن وجه لهما تهما تتعلق بإبرام صفقات عمومية بطريقة مخالفة للقانون، واستغلال الوظيفة ومنح مزايا اقتصادية لبعض المستثمرين.

يشار إلى أن الوزيرين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال يقبعان في سجن الحراش منذ يونيو الماضي.

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام جزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG