رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حكومة الوفاق تندد بقصف طرابلس.. وتتوعد بـ'رد شديد'!


مسلحون من قوات 'الوفاق' يطلقون النار في اشتباكات قرب طرابلس

نددت حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في ليبيا، الإثنين، بما وصفته بـ"الأعمال الإرهابية"، إثر قصف جوي استهدف حيًا سكنيًا جنوب العاصمة الليبية طرابلس، خلف خمسة قتلى في صفوف المدنيين، بحسب مسؤول بوزارة الصحة.

وأضاف البيان الصادر عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أن هذه الأحداث "لن تمر دون رد شديد في ساحات المعركة".

وأكدت الوفاق، في بيان على موقعها في فيسبوك، أن "سلسلة من الاعتداءات المتكررة على الأحياء السكنية والمطارات والممتلكات العامة والخاصة" تقع في ظل "غياب موقف دولي حازم".

وحمل البيان بعثة الأمم المتحدة المسؤولية، مشيرا إلى أن إصدار البيانات أضحى "عنوانا للعجز".

وكان مستشار وزارة الصحة بحكومة الوفاق الليبية، أمين الهاشمي، قد صرح بأن حصيلة ضحايا القصف الجوي الذي استهدف منطقة سكنية في منطقة السواني بضواحي طرابلس، الأحد، "ارتفعت إلى خمسة مدنيين".

وأضاف أن القصف أدى إلى إصابة أكثر من 10 آخرين بعضهم إصابتهم بالغة.

وأوضح الهاشمي، في تصريح لقناة "الحرة"، أن "المنطقة المستهدفة مدنية ولا توجد فيها أية مظاهر عسكرية"، حسب تعبيره.

وكانت حكومة الوفاق قد اتهمت قوات حفتر بقصف المنطقة، إلا أن مصدرا عسكريا في "الجيش الوطني" الذي يقوده حفتر نفى هذا الاتهام.

المصدر: أصوات مغاربية/ الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG