رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تحديد موعد المناظرة بين مرشحي الرئاسيات الجزائرية


المترشحون الخمس لرئاسيات الجزائر

يجري المترشحون إلى الانتخابات الرئاسية بالجزائر مناظرة تلفزيونية يوم الجمعة القادم، وفق ما أعلنته اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وتعد هذه المبادرة الأولى في تاريخ الاستحقاقات الرئاسية بالبلاد، إذ لم يسبق تنظيم أي مناظرة بين المترشحين خلال كل الانتخابات الرئاسية التي نظمت منذ سنة 1995.

ولم تكشف اللجنة الوطنية المستقلة عن كل التفاصيل المتعلقة بهذه المناظرة التلفزيونية، لكن المكلف بالإعلام في اللجنة، علي ذراع، سبق أن أكد أنها ستنقل بشكل مباشر عبر التلفزيون الرسمي، كما ستتاح للبث في القنوات الخاصة.

وكان جميع المترشحين إلى الانتخابات الرئاسية قد أبدوا استعدادهم للمشاركة في هذه المبادرة بعد طلب تقدم به رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي.

وتجري الانتخابات الرئاسية بالجزائر بتاريخ 12 ديسمبر المقبل بمشاركة 5 مترشحين، هم رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، والوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، ووزير الثقافة الأسبق والأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوبي، ووزير السياحة الأسبق ورئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد.

ويواصل هؤلاء حملتهم الانتخابية للأسبوع الثالث وسط احتقان شعبي متزايد يعبر عن رفض شريحة من الجزائريين لهذه الانتخابات الرئاسية.

وتنتهي الحملة الانتخابية للرئاسيات بالجزائر يوم 9 ديسمبر المقبل، أي ثلاثة أيام قبل موعد الاقتراع بحسب ما تنص عليه المادة 173 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG