رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

النيابة العامة بالمغرب: 'مول الكاسكيط' خرج عن حرية التعبير!


'المدون المغربي محمد السكاكي المعروف بـ'مول الكاسكيطة

كشف بيان للنيابة العامة المغربية بشأن اعتقال اليوتيوبر، محمد السكاكي، المعروف بلقب "مول الكاسكيطة" عن تقدم مجموعة من المواطنين بشكايات من أجل متابعته بسبب ما ورد في آخر فيديو تشاطره عبر قناته على "يوتيوب".

وأكد البلاغ الصادر عن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسطات، مساء الثلاثاء، توصل النيابة العامة بـ"عدة شكايات تقدم بها مجموعة من المواطنين بخصوص ما ورد في شريط الفيديو من عبارات السب وأوصاف مهينة للمغاربة يؤكدون فيها رغبتهم في متابعته أمام العدالة، حيث تم ضم هذه الشكايات للبحث الجاري مع المعني بالأمر".

وتابع المصدر مبرزا أنه بعد الاطلاع على نتائج الأبحاث التي أنجزتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية فقد تبين أن "مجموعة من العبارات التي وردت في شريط الفيديو تخرج عن حرية التعبير وتشكل من الناحية القانونية جرائم يعاقب عليها القانون".

ولفت البلاغ إلى المبالغ التي يتحصل عليها المعني من نشر تلك الفيديوهات عبر قناته على "يوتيوب" حيث قال إنه "دأب على إنتاج ونشر فيديوهات على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب" تتناول مواضيع تخلق الحدث، وأن هذه العملية تدر عليه مداخيل مالية مهمة شهريا تتراوح بين 20.000 و30.000 درهم" كما أن "الأبحاث أثبتت أن المعني بالأمر تلقى من الخارج تحويلات مالية مهمة جراء هذه العملية" وفقا للبلاغ.

تبعا لذلك، يبرز المصدر أنه قد "تقرر إحالة المشتبه فيه على المحكمة في حالة اعتقال لمحاكمته طبقا للقانون من أجل الاشتباه في ارتكابه لجنحة السب العلني للأفراد والإخلال العلني بالحياء بالبذاءة في الإشارات والأفعال، وإهانة المؤسسات الدستورية" إلى جانب "حيازة المخدرات"، حيث سبق للبلاغ الأول بشأن هذه القضية أن أشار إلى "ضبط كمية صغيرة من المخدرات في حيازة المعني بالأمر ساعة إيقافه".

عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب تفاعلوا مع هذا البلاغ، وذهبت كثير من ردود الفعل نحو التساؤل عن الداعي وراء كشف قيمة المبالغ التي يتحصل عليها المعني من الفيديوهات التي ينشرها على "يوتيوب".

الصحافي عز الدين مقساط كتب معلقا على البلاغ "النيابة العامة تقرر متابعة "مول الكاسكيطة" في حالة اعتقال وتقول إنه يتلقى دخلا شهريا يصل إلى 3 ملايين سنتيم" وأردف متسائلا "ما علاقة دخله الشهري بموضوع المتابعة؟ أم أنها ضرورات التشهير الذي صار سياسة شبه رسمية؟".

الناشط السياسي والحقوقي، خالد البكاري، بدوره كتب "سقط بلاغ النيابة العامة الأخير بخصوص متابعة السيد محمد السكاكي (مول الكاسكيطة) في خرق سافر، متمثل في الكشف عن معطيات شخصية لا علاقة لها بأصل المتابعة، متمثلة في مداخيله الشهرية من اليوتيوب، والتي هي غير مجرمة قانونيا"، مضيفا أن "البلاغ لم يستطع للأسف أن يغطي على أن الأمر مرتبط في البداية والنهاية بمتابعة بسبب الرأي" وفق تعبيره.

في المقابل انتقد متفاعلون آخرون "مول الكاسكيطة" ومضمون الفيديو الذي أدى إلى اعتقاله، بل واتهمته إحدى المدونات بـ"النصب" بسبب المبالغ التي ذكر بلاغ النيابة العامة أنه يتحصل عليها مقابل تلك الفيديوهات.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG