رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قايد صالح: نحذر 'العصابة وأذنابها' من التشويش على الرئاسيات


رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح

حذر رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الأربعاء، "العصابة وأذنبها" من محاولة عرقلة الانتخابات أو التشويش عليها.

وقال قايد صالح خلال زيارته للناحية العسكرية الثانية بوهران غرب الجزائر، إنه أسدى "تعليمات صارمة لكافة أفراد الجيش الوطني الشعبي وقوات الأمن، من أجل التحلي بأعلى درجات اليقظة والحذر، لإحباط أي محاولة غادرة أو مؤامرة قد تستهدف التسيير الحسن لهذا الحدث الهام، وعدم السماح لأي كان أن يُشوّش، بأي شكل من الأشكال على هذا المسار الانتخابي".

واعتبر المتحدث في كلمة نقلها التلفزيون العمومي، أن الانتخابات الرئاسية "مسألة حيوية بقدر ما نحن مدركون لأهميتها البالغة، فإننا مستعدون لأداء مهامنا النبيلة، والوقوف بالمرصاد لكل محاولة يائسة للمساس بالانتخابات من أي جهة كانت، من أجل الوصول بالبلاد إلى ضفة آمنة ومستقرة".

وحذر رئيس أركان الجيش "العصابة وأذنابها، وكل من تسول له نفسه المساس بهذا المسار الدستوري، أو عرقلته للزج بالبلاد في مخاطر من خلال التشويش على الانتخابات، أو محاولة منع المواطنين من ممارسة حقهم الدستوري".

واعتبر قايد صالح أن العدالة وكل أجهزة الدولة ستكون "بالمرصاد لهم، وسنعمل مساندين شعبنا على اجتثاث جذور العصابة وأذنابها التي تظهر عكس ما تخفي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG