رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب نجم أميركي.. مدونون مغاربة غاضبون من الصحافة!


الممثل الأميركي هارفي كيتل (يسار) ضمن فعاليات مهرجان مراكش الدولي للفيلم

ردود فعل واسعة أثارتها صورة جرى تداولها على نحو واسع بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، تظهر أحد الصحافيين وهو يأخذ تصريحا من أحد "مشاهير يوتيوب" على هامش فعاليات مهرجان مراكش السينمائي، في الوقت الذي يقف الممثل والمخرج الأميركي الشهير هارفي كيتل وراءه.

وعبر مدونون عن استيائهم الشديد من تلك اللقطة التي وثقتها الصورة، والتي يبدو فيها الفنان الأميركي الذي سبق أن رُشح لجائزة الأوسكار، وهو يقف وراء شخص اشتهر على مواقع التواصل الاجتماعي بلقب "مول الضحكة".

ورغم تداول صورة ملتقطة من زاوية مختلفة لنفس اللحظة، يظهر فيها النجم الأميركي وهو يصرح لأحد المواقع الناطقة بالفرنسية، إلا أن ذلك لم يهدئ من فورة غضب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انتقدوا حضور من يُعرفون بـ"مشاهير يوتيوب" تظاهرة مماثلة إلى جانب "أيقونات" السينما من مختلف أنحاء العالم.

كما انتقد كثيرون اهتمام بعض الصحافيين بـ"مشاهير يوتيوب" والمسارعة إلى محاورتهم بدل نجوم من حجم هارفي كيتل الذي شارك في مجموعة من أهم الأفلام السينمائية كـ"طاكسي درايفر"' و"ثيلما ولويز"، و"باغزي".

تعليقا على ذلك الموقف، كتب المهدي بوخريص "المخرج الكبير هارفي كيتل vs مول الضحكة سير على الله. قرا انت 3000 سنة من تاريخ الفن ودير التخصص في الإخراج وخدم واحد أكثر من 30 سنة بالمجال وربح جوائز عالمية و فالاخير صحافة السخافة يخليوك ويستقبلوا مول الضحكة".

عماد أغلومي كتب "باش تمشي لمهرجان السينما الدولي بمراكش وتخلي ممثل ومخرج ومنتج أفلام أمريكي وسبق ترشح لجائزة الأوسكار "هارفي كيتل" وتصور مع مول الضحكة فهنا فعلا يجب الوقوف ترحما على روح مهنة صاحبة الجلالة".


المحجوب فريات، من جانبه كتب "صعب بالفعل تجاهل هارفي كيتل الذي مهنته الأصلية التمثيل وليس الإخراج كما كتب بعض المحتجين والصعب كذلك أن الحوارات والتصريحات القليلة التي أجراها هارفي كيتل لن يسمعها أغلب من احتجوا. العيب عندنا من جميع الجهات فاتجاه جميع الجهات".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG