رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لجنة برلمانية تركية تصادق على الاتفاق مع ليبيا


ردوغان رفقة السراج (أرشيف)

صادقت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي، اليوم الخميس، على مشروع قانون لمذكرة التفاهم بين تركيا وليبيا بشأن ترسيم الحدود البحرية.

وكان موقع "رصد" الليبي قال إن نائب الرئيس التركي، فؤاد أوكطاي، أكد لوسائل إعلام تركية أن البرلمان التركي من المرتقب أن يصوت اليوم على الاتفاق الذي أثار معارضة دول مجاورة أبرزها مصر واليونان.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم قوات المشير خليفة حفتر، أحمد المسماري، إن "الجيش سيحارب بكل قوة اتفاق أنقرة وطرابلس".

وأضاف أن "المعركة أصبحت ضد الأطماع التركية في الثروات الليبية".

في غضون ذلك، نقل موقع "الوسط" الليبي عن مصدر دبلوماسي بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، تأكيده "صحة النص المتداول لمذكرة التفاهم المبرمة بين حكومة الوفاق والحكومة التركية، في مجال الصلاحيات البحرية، التي أثارت جدلا واسعا على المستوى الإقليمي".

وكانت اليونان أعلنت، يوم الأربعاء، اعتراضها على الاتفاق، لكنها أكدت التزامها بإجراء محادثات مع أنقرة، شريكتها في حلف شمال الأطلسي، حول "إجراءات لبناء الثقة".

والتقى رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في بريطانيا يوم الأربعاء، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي.

وقال ميتسوتاكيس في بيان "أثرت كل المسائل المتعلقة بأحدث إجراءات تركيا"، مضيفا "جرى تسجيل الخلافات بين الجانبين غير أنهما اتفقا على مواصلة المحادثات حول إجراءات بناء الثقة".

ووصفت مصر وقبرص هذا الاتفاق بأنه غير قانوني، في حين قالت اليونان إن مثل هذا الاتفاق "منافٍ للعقل من الناحية الجغرافية لأنه يتجاهل وجود جزيرة كريت اليونانية بين الساحلين التركي والليبي".

وقال متحدث باسم الحكومة اليونانية، الثلاثاء، إن اليونان حذرت سفير ليبيا في أثينا من أنه قد يتعرض للطرد إذا لم يقدم للحكومة اليونانية إيضاحات حول هذا الاتفاق.

وقال ميتسوتاكيس "أود أن أؤكد للشعب اليوناني أن المشكلات مع تركيا كانت موجودة، وهي موجودة حاليا، وستظل موجودة. لكنني أقيم ذلك، وإذا أبدى الجانبان حسن النية سيتم التغلب على هذه المشكلات".

من جانبهما، أعربت مصر وفرنسا عن معارضتهما للاتفاق خلال اتصال هاتفي، الأربعاء، بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية المصرية أن الوزيرين "اتفقا على عدم مشروعية توقيع رئيس مجلس الوزراء الليبي لمذكرتيّ التفاهم مع تركيا اتصالًا بالتعاون العسكري والمنطقة الاقتصادية الخالصة، نظرا لتجاوز ذلك للصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات وانتهاك مذكرتيّ التفاهم لقواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن بشأن حظر السلاح إلى ليبيا".

المصدر: أصوات مغاربية/ وسائل إعلام ليبية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG