رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هكذا علق جزائريون على أول مناظرة انتخابية في تاريخ البلاد


جانب من المناظرة التلفزيونية التي جمعت 5 مترشحين لرئاسيات 12 ديسمبر في الجزائر

تفاعل عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر مع المناظرة الانتخابية، التي شارك فيها المترشحون الخمسة لرئاسيات 12 ديسمبر.

وتباينت التعاليق بين منتقد للمناظرة في شقها الخاص بالأسئلة والمواضيع المثارة، وبين من ثمنها معتبرا إياها "تجربة تاريخية".

وكتب مدون معلقا بسخرية على الأسئلة التي طرحها صحافيون على المترشحين، بأنها "نُقلت تحت حراسة مشددة للعسكر، مثلما تُنقل مواضيع امتحانات شهادة البكالوريا".

بينما انتقد آخرون "الأخطاء التعبيرية للمترشحين في معرض إجاباتهم عن الأسئلة التي طُرحت عليهم خلال المناظرة، مثلما هو الشأن بالنسبة لمترشح قال "إن الشعب المُنبطح يُسهّل التزوير".

فيما رأى مدون آخر أن أهم نتيجة في المناظرة، هي "قدرة المترشحين على الوقوف لساعتين كاملتين".

لكن مدونين آخرين أثنوا على المناظرة واعتبروها "بداية الطريق نحو التغيير"، ووصفها مدون بـ"المناظرة التاريخية الناجحة".

في السياق ذاته اعتبرها مدونون "سابقة في الجزائر" من الناحية التقنية والإعلامية، مشيرين إلى أن الأسئلة "كانت كافية لتوضيح أفكار وبرامج المترشحين".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG