رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أعلن استقالته من 'ثافرا'.. والد الزفزافي: لن أدافع إلا عن ابني


أحمد الزفزافي

أعلن أحمد الزفزافي والد 'زعيم حراك الريف' المعتقل ناصر الزفزافي، عن استقالته من جميع المهام المرتبطة بالدفاع عن معتقلي 'حراك الريف'، مؤكدا في مقطع مصور من داخل بيته بمدينة الحسيمة شمال المغرب، أنه سيكتفي بالحديث عن ابنه والدفاع عنه وحده.

وقال الزفزافي الأب، إنه يستقيل من مهامه في جمعية "ثافرا" لعائلات المعتقلين، والتي كانت تدافع عن معتقلي الريف وتتحدث باسمهم.

وأضاف الزفزافي "لقد بلغ السيل الزبى، فأنا بشر كذلك وبلغت من العمر عتيا وبدأت شراييني في التقلص ولم يعد باستطاعتي أن أحمل ما لا يمكن أن أستطيع حمله".

وتأسف الزفزافي الأب لما اعتبره تحاملا من بعض أبناء جلدته عليه "فقد بلغ السفه ببعض أبناء جلدتي أن يحملوني مسؤوليات جنائية وجنحية أنا بريء منها براءة الذئب من دم يوسف، وقولوني ما لم أقله" يقول نفس المتحدث.

وطالب الزفزافي من الجميع بالتوقف عن إقحام اسمه أو اسم ابنه في كل ما يتعلق بملف معتقلي الريف، قائلا: "ها هي الساحة فارغة ومن يستطيع فلينزل وليكن فاعلا حقيقيا ليس فقط باللسان، ولنر إلى أين ستصل الأمور".

وكان الزفزافي الأب يرأس جمعية "ثافرا" للدفاع عن معتقلي الحراك، ويتحدث باسم عائلات المعتقلين، لكنه واجه انتقادات بشأن إدراته وحواره مع السلطات بشأن ملف المعتقلين.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG