رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'الجزائر تنتخب'.. مئات الجزائريين يتظاهرون دعماً للرئاسيات!


متظاهرون يؤيدون الرئاسيات في الجزائر

تظاهر مئات الجزائريين الإثنين في العاصمة، دعما للانتخابات الرئاسية المقررة الخميس، وتنديدا بـ"التدخل الأجنبي" في الشأن الجزائري.

ورفع المتظاهرون شعارات تؤيد الجيش الوطني الشعبي، وتؤكد "وحدة الشعب وتمسكه بالجيش"، مرددين "جيش شعب.. خاوة خاوة".

وخرج نشطاء في مدن جزائرية عدة منها تلمسان وبسكرة والبويرة في مظاهرات مماثلة دعما للمسار الانتخابي.

والأحد، أعرب رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، الذي يعدّ رجل النظام القوي منذ رحيل بوتفليقة، عن اقتناعه بأنّ "الشعب الجزائري (...) سيخوض هذا الاستحقاق الوطني الحاسم من خلال المشاركة القوية والمكثفة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، بكل حرية وشفافية".

ودعا آخرون إلى التظاهر دعما للرئاسيات، باعتبارها "الحل الأمثل للخروج من الأزمة" التي تشهدها البلاد.

ويطالب الحراك الاحتجاجي الذي تشهده البلاد من أبريل الماضي برحيل كل النظام القائم منذ الاستقلال عام 1962، وذلك بعد تمكنه من دفع بوتفليقة إلى الاستقالة بعدما أمضى نحو 20 عاما على رأس السلطة.

ووصف نشطاء جزائريون، التقاطب الحاصل بين المؤيدين والمعارضين تنظيم الانتخابات، "مجرد وسيلة خلقها النظام لتبرير استيلائه على السلطة".

وقال أحد المدونين على تويتر، إن النظام "نجح (على ما يبدو) في خلق حالة استقطاب في الشارع بين المعارضين والمؤيدين مستعينا بآلة إعلامية دعائية ضخمة ونقابات عمالية منتفعة، لإعطاء شرعية للرئيس القادم مبررا ذلك بمساندة الشعب له".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG