رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قبل يومين من الرئاسيات.. جزائريون: لن نصوت ضد مستقبل البلد!


متظاهرون في الجزائر يرفعون بطاقة 'لا للتصويت' في الانتخابات الرئاسية

خرج مئات المتظاهرين الثلاثاء، في الجزائر، قال ناشطون إنها "الأكبر منذ أشهر"، رفضا للانتخابات الرئاسية المقررة الخميس المقبل.

وانضم مواطنون قدموا من مختلف أحياء العاصمة إلى الطلبة في الثلاثاء الـ 42 من عمر الحراك، حيث خرجوا في مسيرات جابت أهم الشوارع الرئيسية، متجهة نحو ساحتي البريد المركزي وموريس أودان.

ورفع المتظاهرون شعارات رافضة للانتخابات الرئاسية: "مكانش انتخابات مع العصابات" و"12/12 لا يجوز"، وأخرى تطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك الشعبي.

وفي شارع فيكتور هيجو بالعاصمة، ردد المتظاهرون شعارات تندد باستمرار "رموز النظام"، وحملوا يافطات كتب عليها "إسقاط الانتخابات مرحلة أولى لإسقاط حكم العصابات".

فيما حمل أحد المحتجين يافطة كتب عليها باللغة الفرنسية: "لن أصوت ضد مستقبل بلادي".

متظاهر يرفع يافطة كتب عليها 'لن أصوت ضد مستقبل بلدي'
متظاهر يرفع يافطة كتب عليها 'لن أصوت ضد مستقبل بلدي'

وغصت أهم الشوارع في الجزائر العاصمة بالمتظاهرين الذين خرجوا رفضا للانتخابات قبل يومين من بدء الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد، خلفا للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي استقال يوم 2 أبريل الماضي في أعقاب ضغط شعبي بدأ يوم 22 فبراير.

وخرجت الإثنين في الجزائر تظاهرات في أنحاء البلاد تأييداً للانتخابات، كما نظم الاتحاد العام للعمال الجزائريين، تظاهرة مساندة للجيش ترفض "التدخل الأجنبي" في الجزائر.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG