رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد أحكام قضية أويحيى.. جزائريون: نهاية مأساوية!


أحمد أويحيى

تباينت ردود فعل الجزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي من الأحكام القضائية الصادرة الثلاثاء في حق مسؤولين سابقين ورجال أعمال، يتقدمهم الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، في قضيتي تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وانقسم الناشطون بين من اعتبر الأحكام "منطقية" وبين من رآها "غير كافية"، في حين شكك آخرون في المحاكمة وأطوارها.

واعتبر مدونون أن الأحكام الصادرة هي "عنوان لنهاية مأساوية" آل إليها مسؤولون سابقون في النظام الجزائري.

في الاتجاه المعاكس، شكك مدونون في عدالة المحاكمة، متسائلين عن سبب الإسراع في إصدار تهم في حق المتهمين رغم أنهم متابعون في قضايا مختلفة.

أما فريق آخر من المدونين فاعتبر أن الأحكام الصادرة "مخففة ولا ترقى إلى التهم والأفعال المنسوبة إلى المتهمين".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG