رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بين قتيل وجريح.. سلامة: 647 مدنيا سقطوا بحرب طرابلس


غسان سلامة (أرشيف)

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وثقت سقوط ما لا يقل عن 647 ضحية في صفوف المدنيين في ليبيا منذ بدء الهجوم على العاصمة طرابلس في الرابع من أبريل الماضي.

وأضاف أن الحرب بين قوات المشير الليبي خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق خلفت 284 حالة وفاة و363 جريحا في صفوف مدنيين.

وأضاف سلامة، في رسالة بمناسبة يوم اليوم الدولي لحقوق الإنسان، "منذ بدء الهجوم على طرابلس ارتُكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني ومرت دون عقاب"، مشيرا إلى أن "النزاع المستمر تسبب في وقوع خسائر فادحة بين المدنيين".

وتابع أن "الغارات الجوية كانت السبب الرئيسي للخسائر في صفوف المدنيين والتي بلغت 394 ضحية (182 حالة وفاة و212 جريحاً) يليها القتال البري وعمليات الإعدام بإجراءات موجزة والعبوات الناسفة وعمليات الاختطاف والقتل".

وأكد سلامة أن "حرية التعبير قد أصبحت وبالاً، حيث تنتظر من يسعى للتعبير عن رأيه بحرية عواقب وخيمة"، مشيرا في هذا الصدد إلى "اختطاف سهام سرقيوة، وهي عضو منتخب في مجلس النواب، من منزلها بعد ساعات من دعوتها إلى وضع حد لإراقة الدماء".

وفي مجال حرية الصحافة، قال إن "العاملين في مجال الإعلام والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان يتلقون تهديدات بسبب عملهم، وأصبح خطاب الكراهية أداة توظف في النزاع الدائر ما يهدّد النسيج الاجتماعي الليبي، ليبلغ التّحريض على العنف والكراهية مستويات لم يسبق لها مثيل".

وتطرق المبعوث الأممي إلى وضعية اللاجئين والمهاجرين، مؤكدا أن هؤلاء "يتعرضون على نحو متكرر للاعتقال التعسفي والتعذيب، بما في ذلك العنف الجنسي والاختطاف طلبا للفدية والابتزاز والسخرة وأعمال القتل غير المشروع".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG