رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

دراسة مغربية ترصد تأثير الموبايل على الأداء الجنسي


نتائج مثيرة خلصت إليها دراسة علمية مغربية تم الكشف عن نتائجها، مساء أمس الخميس، تناولت تأثير إدمان استعمال الهاتف النقال على الأداء الجنسي والعلاقات الجنسية بين الزوجين.

الدراسة التي قدمها رئيس قسم الصحة الجنسية وقسم أمراض المسالك البولية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء، البروفسور ربيع رضوان، أنجزها خبراء في مجالات متعددة وذلك بالاستعانة بشرائح مجتمعية متعددة حددت في عينة مكونة من 600 امرأة ورجل.

وقد قاربت الأسئلة التي وُجهت إلى المستجوبين، عدد الساعات التي يتم فيها استعمال الهاتف النقال، وأماكن استعماله، خاصة داخل غرف النوم، التي تعد، وفق المصدر، من الأماكن الأكثر تأثرا باستعمال الهاتف على مستوى الأداء الجنسي لدى الرجال والنساء على السواء.

من نتائج هذه الدراسة، التي حصلت عليها "أصوات مغاربية" أن 100% من المستجوبين من الأزواج والزوجات يملكون هواتف نقالة ذكية، و92% منهم يستعملونها داخل غرف النوم.

في المقابل فإن 18% فقط من هؤلاء المستجوبين يحرصون وهم في غرف النوم على الإغلاق المؤقت لهواتفهم من خلال خاصية "mode avion".

وبحسب المصدر فإن "المثير" في هذه الدراسة، أن فئة الشباب المتراوحة أعمارهم بين 20 سنة و45 سنة، هي الأكثر تأثرا بالهواتف النقالة داخل غرف النوم، حيث أن هذه الفئة تستعمل الهاتف "بشكل إدماني".

وقد أدى ذلك الأمر إلى أن أكثر من 60% من تلك الفئة تعتبر أن الهاتف النقال أثر على أدائهم الجنسي، بينما يرى 14% منهم أن الهاتف الذكي هو المسؤول الأول عن الضعف الجنسي لدى الزوجين.

كذلك أظهرت نتائج الدراسة أن 75% من العينة المستجوبة تستعمل الهاتف بشكل كبير، و60% منها تشتغل به داخل غرف النوم، الأمر الذي يؤدي إلى فقدان التواصل بين الزوجين.

من المعطيات الرقمية الأخرى الدالة في هذه الدراسة، أن 12% من المستجوبين عبروا عن ضعف جنسي واضح، و35% عبروا عن فقدان الرغبة الجنسية، بينما 16% من الرجال يعانون من القذف السريع.

هذا وتزداد، بحسب المصدر، حدة الاضطرابات الجنسية في ظل وجود جهاز تلفزيون داخل غرفة النوم، وتعدد الأجهزة الإلكترونية داخل البيت.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG