رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حفتر يقصف مصراتة واشتباكات عنيفة جنوب طرابلس


قصف بالطائرة جنوب العاصمة طرابلس - أرشيف

أغارت طائرة حربية تابعة لقوات حفتر ليل الجمعة بعدة قذائف على أهداف بالكلية الجوية بمدينة مصراتة شرق طرابلس.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم قوات حفتر "دمرنا كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التركية ومواقع حديثة لتخزين الطائرات المسيرة في قصف جوي على مصراتة".

وأكد المسماري في بيان رصد شحن كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة والمدرعات من عدة منافذ بحرية وجوية تركية إلى منافذ مدينة مصراتة البحرية والجوية وتخزينها في مواقع عسكرية ومدنية.

وفي طرابلس عززت قوات حكومة الوفاق تمركزاتها في محاور القتال واستعادت السيطرة على منطقة التوغار جنوب طرابلس بعد هجوم من عدة محاور.

وتستمر الاشتباكات بجميع أنواع الأسلحة في محاور وادي الربيع واليرموك وعين زارة والخلة جنوب طرابلس والطويشة والساعدية جنوب غرب العاصمة.

وأفاد مراسلنا في ليبيا بمقتل 13 عنصرا من قوات حفتر بينهم آمر سرية بينما قتل مدني في قصف عشوائي على منطقة صلاح الدين وعسكريان خلال الاشتباكات المسلحة جنوب طرابلس.

ترحيب بالاقتحام

وعبر عضو مجلس النواب علي السعيدي عن "سعادته" بإطلاق الجنرال خليفة حفتر ساعة الصفر لاقتحام العاصمة والسيطرة عليها.

وأضاف السعيدي لـ"أصوات مغاربية" بأن "حفتر وجه رسالة واضحة إلى الشباب المغرر بهم ودعاهم مجددا إلى ترك السلاح وضمان عدم محاسبتهم وإيجاد أعمال شريفة لهم".

وأكد السعيدي على أن جنود القيادة العامة "يستقبلون كلمة حفتر بالتزام عال لتنفيذ أوامره حيث بدأت ساعة الحسم الأخيرة للقضاء على مليشيات الوفاق ومن يدعمهم، والدخول إلى طرابلس".

وأوضح السعيدي بأن الهدف من هذه الحرب هو "إنهاء الأزمة التي تعاني منها طرابلس منذ أعوام، ورجوع القرار إلى الليبيين بعد تحكم جماعات مدلجة في القرار المالي والاقتصادي والسياسي والأمني".

قواتنا تتقدم

من جانبه، قال المتحدث باسم عملية بركان الغضب، مصطفى المجعي، إن قوات حكومة الوفاق "تسيطر على جميع تمركزاتها وتتقدم في بعض المحاور في ظل وصول تعزيزات جديدة لدعم محاور القتال".

ولفت المجعي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إلى أن "إعلان حفتر دخول طرابلس هو انتحار له ولمجموعاته المسلحة، وقواتنا جاهزة للتصدي لأي محاولة بائسة لدخول العاصمة طرابلس".

وتابع المجعي: "توقيت ساعة الحسم أجل أكثر من مرة من قبل حفتر مما يشير إلى ارتباك كبير في صفوف قياداته وحسابات خاطئة لدى مجموعاته المسلحة على الأرض".

وأضاف بأن "مسلحي حفتر تكبدوا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بعد محاولة حفتر الجنونية دخول طرابلس من جديد والزج بمسلحيه والمرتزقة في حرب خاسرة هدفها تدمير البنية التحتية وقتل مزيد من المدنيين الأبرياء والقضاء على حلم الليبيين في دولة مستقرة".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG