رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

استطلاع: نصف التوانسة 'لا يثقون مطلقا' بحركة النهضة!


زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي (وسط) الصورة

أظهر استطلاع للرأي أعدته مؤسسة "سيغما كونساي" ونشرته صحيفة "المغرب" التونسية، الأربعاء، أن حركة النهضة أقل الأحزاب السياسية ثقة لدى المواطن التونسي، كما أن رئيسها راشد الغنوشي "أبعد السياسيين عن قلوب التونسيين".

وأكد الاستطلاع أن "قيس سعيّد الشخصية التي تحظى بأكبر منسوب ثقة، ولكنه خسر 10 نقاط في شهر واحد (من 78.3 في المئة إلى 68 في المئة) بينما لا يثق بالمرة نحو ثلثي التونسيين (64.5 في المئة) في راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان، كما أن حركة النهضة هي الحزب الأبعد عن قلوب التونسيين فنصفهم (50.1 في المئة) لهم حولها رأي سلبي جدا".

وبالنسبة لشعبية الأحزاب السياسية، كشف الاستطلاع "انخفاضا كبيرا" في ثقة المواطنين في الكيانات السياسية عموما.

وفي هذا الصدد، تصدر 'ائتلاف الكرامة' الأحزاب التونسية التي تتمتع بثقة التونسيين بنسبة 15.1 في المئة، ثم 'التيار الديمقراطي' و'حركة الشعب' بـ15.0 في المئة لكل منهما، وهي نسبة وجدها الاستطلاع "جد منخفضة".

وأظهر الاستطلاع تقدما لكل من 'الدستوري الحر' بـ 13.8 في المئة و'تحيا تونس' بـ13.0 في المئة و'قلب تونس' بـ11.1 في المئة.

وحلّت حركة النهضة "في المرتبة السابعة بـ8.5 في المئة فقط، تكاد تتساوى مع 'حزب الرحمة' بـ 8.3 في المئة و'نداء تونس' بـ8.0 في المئة"

وبحسب المصدر ذاته، فإن نصف التونسيين "لا يثقون في حركة النهضة مطلقا، بينما %19 لا يثقون فيها إلى حد ما".

المصدر: أصوات مغاربية/ صحيفة "المغرب"

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG