رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أبو البراء.. 'متشدد خطير' يسلم نفسه للجيش الجزائري


وحدات من الجيش الجزائري

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية استسلام من وصفته بـ"الإرهابي الخطير" للسلطات العسكرية، شرق البلاد.

وقال بيان الوزارة إن الأمر يتعلّق بالمسمى "شروانة عبد المؤمن المكنى أبو البراء، سلم نفسه مساء أمس 19 ديسمبر 2019، للسلطات العسكرية بمنطقة كاف بونعجة، بلدية الڨرارم، ولاية ميلة بالناحية العسكرية الخامسة".

وأردف البيان أن "الإرهابي الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 2012، كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف ومخزوني ذخيرة مملوءين".

وكشف المصدر ذاته أن أبا البراء هو "أخ الإرهابي الخطير شروانة عبد الحميد، المقضي عليه، يوم 19 نوفمبر 2018، من طرف مفرزة للجيش الوطني الشعبي بمنطقة أولاد محمد بولاية ميلة".

وأفاد بيان وزارة الدفاع الجزائرية بأن "هذه النتائج تؤكد على فعالية المقاربة التي تعتمدها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قصد القضاء على ظاهرة الإرهاب واستتباب الأمن والطمأنينة في البلاد".

المصدر: موقع وزارة الدفاع الجزائرية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG