رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير للتلفزيون العمومي يثير جدلا في الجزائر


صحافيون يحتجون أمام مبنى التلفزيون الجزائري - أرشيف

بث التلفزيون العمومي الجزائري تقريرا أظهر رفض مواطنين من وهران مشاركة نشطاء من خارج المدينة في مسيرة الحراك ليوم الجمعة، تضمانا مع نشطاء تعرضوا للتعنيف الأسبوع الماضي.

وأثار التقرير غضبا بين جزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي، والسبب تصريح لأحد المواطنين يقول إن "سكان وهران الأصليين يرفضون فكرة نقل الحراك من العاصمة إلى وهران، وتفويت فرصة الفرحة على الجزائريين بانتخاب رئيس للجمهورية".

وعبر العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن رفضهم عبارة "السكان الأصليين"، كما نددوا بـ"لجوء المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري إلى بث خطاب الكراهية والعنصرية والتفرقة".

وقال أحد المدونين إن التقرير الذي بثه التلفزيون العمومي "يُحرّض على العنف والفتنة بين سكان وهران"، داعيا إلى "عدم الوقوع في ألاعيب النظام".

أما مغرد آخر فأوضح بأن الذين نزلوا بوهران "ليسوا كائنات فضائية، والذين يتواجدون فيها كلهم من الجزائر".

من جهة أخرى، نشرت صفحات من منطقة القبائل، صورا للأطباق التي أعدها سكان من وهران لاستقبال ضيوفهم القادمين من مختلف الولايات للمشاركة في مسيرة الجمعة 44.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG