رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حملة جديدة ضد التوقيت الصيفي في المغرب


من احتجاجات تلاميذ ضد الساعة الإضافية في العاصمة الرباط (أرشيف)

شن مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب حملة جديدة يطالبون من خلالها بإلغاء التوقيت الصيفي خلال فصل الشتاء بسبب الصعوبات التي يواجهها التلاميذ والموظفين بالخصوص.

وتكشف التدوينات التي يتداولها العديد من مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي منذ بدء فصل الشتاء الاستياء العارم بسبب صعوبة التكيف مع التوقيت الصيفي في هذا الفصل.

ويرجع استياء المتفاعلين إلى عدم توافق مواقيت العمل والدراسة مع التوقيت الصيفي ومع أوقات شروق وغروب الشمس في الشتاء، إذ يضطر التلاميذ والطلبة ومختلف العمال والموظفين إلى مغادرة بيوتهم في الظلام أي قبل شروق الشمس ولا يعودون قبل غروبها.

"يجب التراجع الفوري عن التوقيت الصيفي المشؤوم" يقول أحد الفيسبوكيين الذي أضاف مؤكدا أنه "بسبب فرض مسؤولينا التوقيت الصيفي على مدار السنة فإننا كآباء وكأولياء للتلاميذ نضطر إلى إيقاظهم في جنح الظلام وفي أغلب الأحيان نرافقهم للمدارس في وقت مبكر أي قبل طلوع الشمس وفي قسوة البرد القارس والأمطار".

متفاعل آخر كتب "بسبب استمرار التوقيت الصيفي التلاميذ يستيقظون قبل صلاة الفجر والذي صوت لا يستيقظ إلا في الوقت الذي يحلو له، لكم الله يا أبناءنا".

ونشر آخر صورة للطريق في الصباح الباكر، وعلق عليها قائلا "هذ الظلام الدامس راه حطيت الأولاد فالمدرسة وغادي لشغلي".

وكانت الحكومة المغربية قد صادقت أواخر أكتوبر من السنة الماضية، على مشروع مرسوم يتيح "استمرار العمل بالتوقيت الصيفي بكيفية مستقرة".

وقد ووجهت المصادقة على هذا المرسوم بموجة من ردود الفعل واحتجاجات خاضها بالخصوص التلاميذ في عدد من المدن.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG