رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قوات مصراتة: لم نطلب مهلة.. والوفاق تنفي حصار سرت


مدينة مصراتة- أرشيف

أكد ممثلو مدينة مصراتة، في بيان رسمي الإثنين، أنهم لم يتواصلوا مع قوات المشير خليفة حفتر، ولم يطلبوا تمديد المهلة التي منحتها قواته للكتائب العسكرية في مدينة مصراتة.

ونشرت بلدية مدينة مصراتة بيانا لممثلي المدينة في المجلس البلدي والبرلمان والمجلس الأعلى للدولة وغرفة الطوارئ، التي تتكون من ممثلين مدنيين وأمنيين وعسكريين اليوم الإثنين، ردا على إعلان الناطق باسم قوات حفتر أحمد المسماري تمديد المهلة لكتائب المدينة.

وأضاف البيان أن "الكذب والتضليل الذي تنتهجه قوات حفتر" يهدف إلى "زرع الفتنة بين الليبيين الرافضين لحكم العسكر والطامحين لدولة القانون"، وفق تعبير البيان.

وأكد البيان أن "ثورة الـ17 من فبراير لم تقم لاستبدال دكتاتورية بأخرى، وإنما كان هدفها الديمقراطية والحرية والتداول السلمي على السلطة وتحقيق العدالة الاجتماعية وأن المدينة لن تحيد عن هذا الهدف".

وأضاف ممثلو مصراتة أن "الأمر مفتوح حتى اقتلاع شوكة حكم العسكر والإرهاب والتطرف وإرساء دولة القانون والمؤسسات والعدل".

الوفاق تنفي محاصرة حفتر لمدينة سرت

في غضون ذلك، نفى الناطق الرسمي باسم قوة حماية وتأمين سرت، طه حديد، الأخبار التي تتحدث عن محاصرة قوات خليفة حفتر لمدينة سرت الواقعة على الساحل الليبي.

وأضاف حديد، في تصريح لقناة "الحرة" اليوم الإثنين، أن قوات حفتر تقوم بتحركات شرق المدينة منذ مدة، مؤكدا أن "هذه التحركات مرصودة من قبل قوات الحكومة التي قال إنها مستعدة لأي طارئ يحدث".

الجدير بالذكر أن قوة حماية وتأمين سرت تتكون من القوات المشاركة في عملية البنيان المرصوص التي أطلقتها حكومة الوفاق ضد تنظيم داعش في مدينة سرت في عام 2016.

المصدر: مراسل الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG