رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'إعلان تونس للسلام'.. مبادرة لإيجاد حل للأزمة الليبية


خلال لقاء الرئيس التونسي مع ممثلي قبائل ليبية

كشفت الرئاسة التونسية، اليوم الإثنين، عن مبادرة لإيجاد حل للأزمة الليبية حملت عنوان "إعلان تونس للسلام".

جاء هذا الإعلان عقب اجتماع الرئيس التونسي، اليوم الإثنين، مع ممثلي المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية.

ودعا الإعلان كافة الليبيين على "الجلوس إلى مائدة الحوار بهدف التّوصل إلى صيغة توافقيّة للخروج من الأزمة اللّيبيّة الرّاهنة، في إطار الاتفاق السّياسي اللّيبي واحترام الشّرعية الدّوليّة، وذلك بالانتقال من هذه الشّرعيّة إلى الشّرعيّة اللّيبيّة، التي ترتكز على مشروعيّة شعبيّة".

وأكد أن "الحلّ في ليبيا لن يكون إلّا ليبيّا - ليبيّا، دون إقصاء أو تهميش لأيّ طرف، مهما كانت انتماءاته السياسيّة أو الفكريّة، أو المنطقة التي ينتمي إليها، تحت سقف نظام مدني، في دولة ليبيّة موحّدة، ودعم جهود المصالحة الوطنيّة الشّاملة".

كما نصت الوثيقة على العمل على "الإعداد لمؤتمر ليبي تأسيسي يضمّ كافة مكوّنات الطّيف السّياسي والاجتماعي، لاعتماد قانون مصالحة وطنيّة شاملة وتنظيم انتخابات تشريعيّة ورئاسيّة ومحليّة حرّة ونزيهة".

وأشارت إلى أن "الهدف من هذا المسعى يتمثل في عودة الأمن والاستقرار للشّعب اللّيبي الشّقيق وحقن دماء أبنائه الزّكيّة، في ظلّ وطن موحّد تحفظ فيه الحقوق والحرّيات، وتحترم فيه سيادة الوطن والسّيادة الكاملة للدّولة اللّيبيّة".

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG