رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

واشنطن: يجب حماية استقلال ليبيا بدل فتح أبواب الاستغلال


‎⁨السفير الأميركي ريتشارد نورلاند برفقة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة⁩.jpeg

أكدت سفارة الولايات المتحدة في ليبيا، الثلاثاء، أن واشنطن "ملتزمة بسيادة ليبيا وسلامة أراضيها"، وذلك بمناسبة تخليد البلد لعيد الاستقلال.

وقالت السفارة في تغريدة على تويتر "بمناسبة عيد استقلال ليبيا تظل الولايات المتحدة الأميركية ملتزمة بسيادة ليبيا وسلامة أراضيها".

وأضافت "يجب على الأطراف الليبية وقف التصعيد واتخاذ خطوات جادة نحو حل الصراع. لقد حان الوقت للقيادة الليبية الشجاعة لحماية استقلال البلد بدلا من فتح الأبواب للاستغلال الأجنبي".

من جانبها هنأت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا "كافة أبناء الشعب الليبي العزيز بمناسبة حلول الذكرى الـ 68 للاستقلال".

وأكدت البعثة في تغريدة على تويتر أنها "تأمل أن تمثل هذه المناسبة العزيزة على قلوب الليبيين فرصة لإنهاء الاقتتال الدائر والتعامل بمسؤولية مع جهود البعثة الرامية لرأب الصدع والعودة للعملية السياسية وتغليب مصلحة الوطن والمواطنين".

وتشهد الأزمة الليبية احتقانا متزايدا في الأيام الأخيرة، عقب تلويح تركيا بزيادة الدعم العسكري لحكومة الوفاق.

ووقعت تركيا وحكومة الوفاق اتفاقين خلال الشهر الماضي، يتعلق الأول بالحدود البحرية بين الطرفين فيما يتناول الثاني التعاون العسكري والأمني.

وتتهم الوفاق حفتر بتلقي الدعم من الإمارات ومصر والأردن، بالإضافة إلى فتح الأبواب للمرتزقة الروس والسودانيين والتشاديين.

وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل عندما شنت القوات الموالية للمشير حفتر هجوما للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG