رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حزب تونسي: تشكيل حكومة كفاءات إفراغ للديمقراطية!


جانب من مؤتمر صحفي لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري

اعتبر حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، الثلاثاء، أن اعتزام رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي، تكوين حكومة كفاءات وطنية، هو "تحايل على الإرادة الشعبية وتحويل لوجهة الديمقراطية".

وشدد الحزب في بيان على أن مقترح الجملي الذي أعلنه مساء الإثنين "هو تحيّل على الإرادة الشعبية" وتسليم للحكم إلى "شخصيات لم تحظ بالتصويت الشعبي" من الناخبين.

وأضاف الحزب الممثل في البرلمان بثلاثة نواب أن اعتماد رئيس الحكومة المكلف هذا التوجه لتكوين حكومة كفاءات "ليس سوى إفراغ للديمقراطية من معناها"، معتبرا أن "الأصل في الديمقراطية أن الانتخابات هي تعبير عن الإرادة الشعبية تقضي بالوكالة أن تتولى الأحزاب الحكم على أساس ما طرحته من برامج ووعود انتخابية"، وفق نص البيان.

بيان حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري
بيان حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري

وأكد الحزب أنه سيتصدى داخل البرلمان لمقترح حكومة الكفاءات الوطنية، وسيعمل جاهدا على إقناع بقية مكونات المجلس النيابي من أحزاب وائتلافات ومستقلين لمسايرته في موقفه من مقترح الحبيب الجملي.

وكان الجملي قد أعلن الليلة الماضية في مؤتمر صحفي عقب لقائه رئيس الجمهورية قيس سعيد، "أنه سيعلن قريبا عن تشكيل حكومة كفاءات وطنية من خارج الأحزاب و أنه سيتوجه للبرلمان بحكومته دون البحث عن غطاء سياسي".

المصدر: وات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG