رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

خيم عزاء ومواليد باسمه.. وداعُ قايد صالح بالجزائر


أحمد قايد صالح

تعدّدت أساليب الجزائريين في توديع قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الذي توفّي أمس الإثنين إثر سكتة قلبية، في وقت دعت وزارة الشؤون الدينية إلى إقامة صلاة الغائب بكل مساجد البلاد على روح الراحل.

وعجّت مواقع التواصل الاجتماعي بمئات الصور والفيديوهات، نقلت جوانب من مظاهر العزاء والحزن لدى الجزائريين على رحيل قايد صالح.

صفحة الإذاعة الجزائرية وصفحات أخرى نشرت صورا لأصحاب محلات تصدقوا بالخبز على روح الراحل، كما تصدّق صاحب عربة لبيع الخضروات والفواكه بسلعته.

وعلّقت صفحة الإذاعة الوطنية "مواطنون يتصدقون على روح الفقيد أحمدقايد صالح أقسَم ألا تسيل قطرة دم واحدة".

وفي ولايات عديدة أقام مواطنون خيم عزاء بالمناسبة، فأطعموا مواطنين ومحتاجين، كما فتحوا سجلات لتلقي التعازي.

ونشر جزائري فيديو من أمام الكعبة في المملكة العربية السعودية، رثى فيه قايد صالح وأثنى عليه وقال إنه "لم يسطُ على السلطة وزجّ بالعصابة في السجن".

وفي مدينة برج بروعريريج، التي تُسمى "عاصمة الحراك"، عُلقت يافطة عملاقة على المبنى المسمى قصر الشعب، رسم عليها قايد صالح وهو يؤدّي التحية العسكرية وكُتب عليها آيات قرآنية.

واختار جزائريون آخرون إطلاق اسم قايد صالح على مواليدهم الجدد، فنشروا صورا لمواليدهم من داخل المستشفيات.

وتشارك شباب ومواطنون صورا وهم يؤدّدون التحية العسكرية، في إشارة لاحترامهم وتقديرهم لقايد صالح.

ودعت وزارة الشؤون الدينية في بيان، الثلاثاء، إلى إقامة صلاة الغائب على روح الفريق أحمد قايد صالح في كل مساجد البلاد، الأربعاء، بعد صلاة الظهر.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG