رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'يا قايد ارتاح سنواصل الكفاح'.. جزائريون يودعون الجنرال


جزائريون يشيعون قايد صالح

شيع الأربعاء في الجزائر جثمان رئيس أركان الجيش الراحل الفريق أحمد قايد صالح، في جنازة ضخمة تابع مراسمها مئات الجزائريين، ولفتت الانتباه بمشاهد عدة، أبرزها نقل جثمانه على نفس العربة المدفعية التي نقلت جثمان الرئيس الأسبق هواري بومدين.

وردّد المئات ممن حضروا من مختلف الولايات الجزائرية، شعارات "جيش شعب خاوة خاوة"، و"يا قايد ارتاح، سنواصل الكفاح".

عربة قاد لواءها عام 1979 تحمل جثمانه

لفتت العربة المدفعية التي حملت جثمان الفريق قايد صالح من قصر الشعب إلى مقبرة العالية بالجزائر العاصمة، أنظار المتابعين.

وأشار التلفزيون الرسمي في نقله المباشر لمراسم الجنازة على لسان العقيد المتقاعد رمضان حملات، إلى أن العربة المدفعية التي تنقل جثمان الفقيد، هي نفسها التي كانت ضمن اللواء 36 الذي قاده قايد صالح عام 1979، ونقلت جثمان الرئيس الأسبق هواري بومدين في 29 ديسمبر 1979.

حضور لافت لقادة الجيش المصري

مثل الحكومة المصرية وفد هام من كبار قادة الجيش المصري الذين حضروا إلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الفريق قايد صالح

ولفتت وسائل الإعلام المحلية الانتباه إلى أن مصر تشارك بوفد هام من كبار قادة الجيش المصري الذين قدموا عزاء الحكومة المصرية نيابة عن سلطات بلدهم.

تبون يبكي قايد صالح

نقلت القنوات الجزائرية، مشهد العناق الحار بين الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وأبناء الفريق قايد صالح، بعد لحظات بكى فيها الفقيد، خلال إلقاء النظرة الأخيرة على جثمان قايد صالح.

ولاحظت المتابعون علامات الحزن والتأثر بادية على ملامح الرئيس تبون، خلال تواجده بقصر الشعب.

وكان آخر ظهور عام لقايد صالح (79 عاما) في 19 ديسمبر أثناء مراسم تنصيب الرئيس عبد المجيد تبون الذي انتخب قبل أسبوع.

وكان الرئيس تبون منح في تلك المناسبة للرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح وكذلك للراحل قايد صالح، وسام "الصدر" وهو وسام مخصص تقليديا لرؤساء الدولة.

وهذه صور لجزائريين شاركوا في تشييع جنازة قايد صالح:

جزائريون يشيعون قايد صالح
جزائريون يشيعون قايد صالح

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG