رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

قوات حفتر تعلن بدء 'العمليات النوعية' داخل طرابلس


قوات موالية للمشير خليفة حفتر

قال المركز الإعلامي لعمليات الجيش الوطني الليبي، التابع لقوات حفتر، الأربعاء، إن "العمليات النوعية للشباب المساندين للجيش ستبدأ بعد تقدم القوات على الأرض، لاستهداف عناصر قوات حكومة الوفاق داخل طرابلس".

ونشر المركز الإعلامي على صفحته الرسمية على فيسبوك، بيانين بالفيديو، تلاهما شباب ملثمون ومسلحون قالوا إنهم "مستعدون لتنفيذ أوامر قيادة الجيش الوطني".

ويأتي هذا التطور عقب تقدم قوات حفتر في بعض المواقع في جنوب العاصمة الليبية طرابلس، بعد مواجهات عنيفة مع قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية خلال الساعات الماضية.

وأكد مصدر عسكري في قوات 'الجيش الوطني الليبي' لقناة الحرة، أن الجيش "تمكّن من السيطرة على مقر مصلحة الجوازات في منطقة صلاح الدين جنوب العاصمة الليبية طرابلس عقب المواجهات المسلحة، التي دارت الثلاثاء."

وأوضح المصدر أن هجوم قوات الجيش تركز في محوري الخلة واليرموك، واستخدمت فيه الطائرات المروحية لدعم تقدم الجنود على الأرض.

ولم تؤكد قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية أو تنف هذه الأنباء، إلا أن مصدرا عسكريا في قوات الحكومة فضل عدم الكشف عن اسمه، قال في تصريح لقناة الحرة إن معارك الكر والفر مستمرة في ضواحي طرابلس بين القوات الحكومية وقوات حفتر، مؤكدا أن القوات الحكومية "ستنجح في صد الهجوم."

وأضاف المصدر أن قوات حفتر حققت تقدما طفيفا على الأرض إلا أنها لم تسيطر بشكل كامل على مقري كلية الشرطة والجوازات، مبينا أن المنطقة المحيطة بالمقرين منطقة مواجهات مسلحة.

وأفاد سكان في العاصمة الليبية بأن عدة عائلات نزحت من بعض المناطق جنوب العاصمة، جراء احتدام المواجهات بين طرفي النزاع.

وكانت المواجهات المسلحة قد دارت، الثلاثاء، جنوب العاصمة الليبية، حيث تركزت في محور الخلة ومعسكر اليرموك، وتمكنت قوات الجيش الوطني من السيطرة على مقر كلية الشرطة ومقر مصلحة الجوازات في منطقة صلاح الدين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس، إن أربعة أشخاص قتلوا فيما أصيب ستة آخرون جراء قصف قوات حفتر على مواقع مدنية في تاجوراء شرق طرابلس، ونشرت قوات حكومة الوفاق صورا لآثار القصف في المنطقة.

من جانب آخر أعلنت قوات الجيش الوطني الليبي أن سلاح الجو استهدف مواقع لقوات حكومة الوفاق في طريق المطار جنوب طرابلس الثلاثاء، وقال خالد المحجوب، الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات الجيش، إن من بين الأهداف عربة مدرعة تركية تم تدميرها، ونفى المحجوب في تصريح لقناة الحرة استهداف أي مواقع مدنية.

المصدر: مراسل الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG