رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. مظاهرات الجمعة: سئمنا الجنرالات.. 'ما رناش حابسين'!


جانب من مظاهرات الجمعة بالجزائر

تظاهر مئات الجزائريين في الجمعة الـ 45 من الحراك الشعبي، رافعين شعارات مناهضة للنظام، تؤكد "عدم اعترافهم بشرعية" الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وتطالب بـ"دولة مدنية".

وتوافد متظاهرون من مختلف أحياء الجزائر العاصمة، نحو ساحات باب الواد، والأمير عبد القادر، والبريد المركزي، مرددين شعار "مكاش شرعية"، وسط تصفيقات وأهازيج دأب الحراك الشعبي على إطلاقها خلال المسيرات "المناهضة للنظام" في الجزائر.

وخلت الشعارات هذه المرة من اسم قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، الذي توفي الإثنين الماضي، وشاركت في جنازته أعداد ضخمة من المشيعين الذين قدموا من مختلف الولايات.

كما ردّد المتظاهرون شعار "سلمية سلمية"، في إشارة إلى رفضهم العنف في التعبير عن آرائهم خلال المسيرات التي تشهدها أغلب المدن الجزائرية منذ 22 فبراير الماضي.

وأكد المتظاهرون عزمهم "تنحية العسكر من المرادية"، في إشارة إلى قصر الرئاسة، مرددين شعار "دولة مدنية ماشي عسكرية" و"سئمنا الجنرالات"، "يا حنا يا نتوما.. ما رناش حابسين".

كما شهد كل من شارعي ديدوش مراد وحسيبة توافد مئات المتظاهرين، دون أن تسجل أي اعتقالات أو احتكاك مع قوات الأمن، التي كانت ترابض قرب البريد المركزي.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG