رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رحيل العلوي.. مغاربة ينعون 'قيدوم الصحافيين'


مصطفى العلوي

توفي، صباح اليوم السبت، بمدينة الرباط، الصحافي المغربي، مصطفى العلوي، وذلك عن سن تناهز 83 عاما.

ويوصف العلوي بـ"قيدوم الصحافيين" في المملكة، إذ أنه قضى ما يزيد عن نصف قرن في ممارسة الصحافة، وعاصر ثلاثة ملوك (محمد الخامس والحسن الثاني ومحمد السادس)، وهو ما يتطرق إليه كتاب يتناول مذكراته تحت عنوان "صحافي وثلاثة ملوك" والذي صدر قبل نحو 8 سنوات.

ونعى العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة من الصحافيين، الراحل الذي ختم مشواره المهني مديرا لأسبوعية "الأسبوع" التي تصدر إلى اليوم.

كريم السباعي كتب "انتقل إلى عفو الله قيدوم الصحافة المغربية المستقلة الأستاذ الراحل مصطفى العلوي" مضيفا "بفضله رأيت لأول مرة في حياتي اسمي العائلي والشخصي منشور بأشهر جريدة حينذاك يتذيّل أول مقال صحفي نشرته في حياتي بأعمدة أسبوعيته، خريف 1993 بعد حصولي على الباكالوريا. و كانت الوالدة رحمها الله تحتفظ به مفتخرة جنب مصحفها حتى يتمكن أخوالي من قراءته بعد عودتهم من المهجر خلال العطلة الصيفية السنوية".

نور الدين مفتاح كتب "قيدوم الصحافيين المغاربة صاحب الأسبوع ذ. مصطفى العلوي في ذمة الله. مؤسس أقدم الصحف الخاصة في البلاد، وصحافي على عهد ثلاثة ملوك، وشاهد على أهم الأحداث في تاريخ المغرب المستقل، رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه وألهم أسرته الصغيرة والإعلامية الكبيرة الصبر والسلوان".

منصف اليازغي كتب "غادرنا هرم كبير كانت له الشجاعة أن يطلق على إدريس البصري في عز جبروته لقب الوزير المغبون"، مضيفا أنه "ترك كتبا غزيرة تؤكد أنه عايش أحداثا كبيرة" كما أنه "من القلائل الذين تحدثوا عن معرفة عن أحداث الريف سنة 1958-1959".

رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، بدوره نشر تدوينة ترحم من خلالها على العلوي، موجها تعازيه إلى عائلته.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG