رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ولد الطالب أعمر رئيسا جديدا للحزب الحاكم بموريتانيا


سيدي محمد ولد الطالب أعمر

انتخب مؤتمرو حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا، مساء أمس السبت، سيدي محمد ولد الطالب أعمر رئيسا جديدا للحزب، وذلك في ختام أشغال مؤتمره الثاني العادي، الذي انعقد بالمركز الدولي للمؤتمرات، بضاحية العاصمة نواكشوط.

وكان حزب الاتحاد من أجل الجمهورية قد استأنف، أمس، أشغال مؤتمره الثاني العادي، التي تم تعليقها في شهر مارس الماضي، حيث كلفت رئاسة المؤتمر لجنة تتكون من أربعة أعضاء، لاختيار رئيس جديد للحزب، والتي اقترحت سيدي محمد ولد الطالب أعمر، لتولي رئاسة الحزب، خلفا، لسيدنا عالي ولد محمد خونا، الذي كان يرأس لجنة مؤقتة عهد إليها بتسيير الحزب، ذي الأغلبية البرلمانية، إلى حين استكمال أشغال المؤتمر.

كما انتخب المشاركون في المؤتمر، الذين فاق عددهم ألفي مندوب، خمسة نواب لولد الطالب أعمر، الذي يشغل أيضا منصب مدير الشركة الوطنية للمياه.

وصادق المؤتمر أيضا على النصوص والخطاب السياسي للحزب، الذي سيتم التصويت على أعضاء مكتبه التنفيذي، اليوم الأحد، في أول دورة لمجلسه الوطني.

يذكر أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تأسس سنة 2009 وتولى رئاسته حينها الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، الذي استقال من رئاسته، بعد انتخاباته رئيسا للبلاد في الانتخابات التي جرت في السنة ذاتها.

وشهد الحزب في الفترة الأخيرة تجاذبا حادا بين مؤيدي الرئيس الجديد الذي يريدون أن يكون الأخير المرجعية الوحيدة للحزب وبين أنصار الرئيس السابق.

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG