رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حكومة الوفاق تعلن صد هجوم لقوات حفتر و'مرتزقة روس'


دبابة تابعة لحكومة الوفاق (أرشيف)

قال الناطق الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، عبد المالك المدني، في تصريح لقناة "الحرة" اليوم الإثنين، إن "القوات الحكومية تعاملت مع عدد من العناصر الموالين لخليفة حفتر ومن بينهم مرتزقة من روسيا بعد أن حاولوا التسلل باتجاه كوبري الفروسية"، في طريق المطار جنوب العاصمة طرابلس.

وأوضح المدني أن "الجنود يعملون في الوقت الحالي على تمشيط وتأمين المنطقة بعد صد محاولة تسلل قوات حفتر وانسحابهم منها".

وفي باقي محاور القتال، تستمر المواجهات المسلحة بشكل متقطع بين قوات خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وبحسب روايات السكان وبعض المصادر المحلية المستقلة، لم تحدث تغيرات ميدانية تذكر خلال الساعات الماضية، فيما انخفضت وتيرة المواجهات المسلحة جزئيا.

وكان المركز الإعلامي لغرفة عمليات "الجيش الوطني الليبي"، الذي يقوده خليفة حفتر، قد أعلن في وقت سابق اليوم الإثنين أن الطائرات الحربية التابعة للجيش قامت بقصف ما وصفها بيان المركز بـ"مواقع للمرتزقة في مدينة مصراتة غرب ليبيا".

في المقابل، نفى مصدر محلي في مدينة مصراتة حدوث أي ضربات جوية على أي موقع في المدينة اليوم الإثنين، مشيرا إلى أن ما وصفه بـ"الخبر المفبرك يأتي ضمن سلسلة الأخبار الكاذبة التي تنشرها قوات حفتر في إطار الحرب النفسية".

وأكد في الوقت ذاته "ألا مصلحة لأي مسؤول في المدينة أو في حكومة الوفاق لإخفاء أخبار قصف المدينة التي تكررت خلال الأسابيع الماضية.".

وفي السياق ذاته، قال الناطق الرسمي باسم إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، محمد العوامي، في بيان صحافي اليوم الإثنين، إن "الشعب الليبي لن يقبل دخول الأتراك أو غيرهم إلى ليبيا ممن يسعون إلى الاستيلاءِ على مواردها ومقدراتها"، مجددا "عزم الجيش الوطني على أن يكون درعا وسيفا بتارا للشعب الليبي".

وأضاف العوامي أن من وصفهم بـ"المرتزقةُ الذين تدفعُ بهم تركيا الأردوغانية سيلقون مصيرهم المحتوم"، وإنه "لا مجالَ للرحمة عندما يتعرض الأمن القومي للخطر وإن الجيش لا يملكُ لهم سوى الموت".

المصدر: مراسل الحرة في ليبيا

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG