رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في الجزائر.. النيابة العامة تطلب سجن صحافي عامين


مدخل محكمة جزائرية (أرشيف)

طلبت النيابة العامة بمحكمة في قسنطينة (430 كلم شرق العاصمة الجزائرية) السجن عامين لعبد الكريم زغيلاش الذي يملك إذاعة تبث على الإنترنت والموقوف بعد شكوى من والي قسنطينة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، قاسي تنساوت، إن الحكم "سيعرف في 7 يناير".

وكان توقيف زغيلاش، صاحب إذاعة "سربكان"، قد تم مساء الخميس بعد شكوى من والي قسنطينة بداعي "القدح والذم".

كما يصدر القضاء في السابع من يناير حكمه في شكوى أخرى بحق زغيلاش بتهمة "الإساءة إلى رئيس الدولة".

وطلب الادعاء حكما بالسجن لمدة عام في هذه القضية، بحسب الجمعية ذاتها.

ورفعت الشكوى ضده حين كان عبد العزيز بوتفليقة رئيسا قبل أن يستقيل في أبريل 2019 تحت ضغط الشارع.

وبحسب اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، تم وضع نحو 180 متظاهرا وناشطا وصحافيا قيد الحبس الاحتياطي منذ يونيو الماضي بسبب اتهامات تخص أساسا "المساس من الوحدة الترابية" و"الإساءة للجيش" أو "الحض على التجمهر".

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG