رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيس التونسي: على ليبيا الانتقال إلى الشرعية الشعبية


خلال لقاء الرئيس التونسي مع ممثلي قبائل ليبية (أرشيف)

عرّج الرئيس التونسي، قيس سعيّد، في كلمته بمناسبة الاحتفال بالعام الجديد على الملف الليبي ومبادرته لحلحلة الأوضاع في هذا البلد.

وقال سعيّد في كلمة موجهة إلى التونسييين "لقد تم السعي في الآونة الأخيرة إلى جمع الفرقاء في ليبيا على كلمة سواء حقنا الدماء، لأن ما يؤذيهم يؤذينا وما يفرحهم يفرحنا، فهم أشقاؤنا ولا مستقبل لنا إلا مع أجوارنا وإخوتنا وأصدقائنا''.

وأضاف "كان المنطلق في القضية الليبية هو الانتقال من الشرعية الدولية التي تبقى هي المرجع لكن لا يمكن أن تستمر من دون نهاية، إلى شرعية ليبية ليبية تعبّر عن إرادة شعبنا في ليبيا".

وتابع "قد يكتب لهذه المبادرة النجاح أو بعض النجاح وقد تتعثر، لكن ستبقى تونس ثابتة على نفس المبادئ، فالمرجع هو القانون وليس أزيز الطائرات وطلقات المدافع وزخات الرصاص".

وكانت رئاسة الجمهورية قد أعلنت في 23 ديسمبر الماضي عن مبادرة من بين بنودها "العمل على الإعداد لمؤتمر ليبي تأسيسي يضمّ كلّ مكوّنات الطّيف السّياسي والاجتماعي واعتماد قانون مصالحة وطنيّة شاملة وتنظيم انتخابات تشريعيّة ورئاسيّة ومحليّة حرّة ونزيهة".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG