رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الوفاق: مقتل امرأة إثر قذيفة عشوائية جنوب شرق طرابلس


مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الوطني الليبية خلال معارك في طرابلس (أرشيف)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، اليوم الخميس، مقتل امرأة نتيجة سقوط قذيفة عشوائية بمنطقة الفرناج جنوب شرق طرابلس، في حين رجحت سقوط ثلاث قذائف عشوائية أخرى في منطقة بن عاشور دون وقوع إصابات.

وحمّلت الوفاق مسؤولية القصف لقوات حفتر.

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم قوات الوفاق، العقيد محمد قنونو، أن قواتهم أفشلت تقدما لقوات حفتر في محور اليرموك، "ودمّرت دبابة وناقلة جنود".

وأضاف أيضا أنهم استهدفوا "تمركزات قوات حفتر المسنودة بالمرتزقة في محور الخلاطات".

يأتي ذلك فيما تستمر المواجهات المسلحة في ضواحي العاصمة الليبية طرابلس بين قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية وقوات 'الجيش الوطني' الذي يقوده خليفة حفتر، ويستمر تضارب التصريحات والأنباء بين طرفي النزاع حول الأوضاع الميدانية.

وأكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر اليوم الخميس، أن قوات الجيش أحرزت تقدما في محور صلاح الدين – مشروع الهضبة جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

وقال خالد المحجوب آمر التوجيه المعنوي في 'الجيش الوطني الليبي' لقناة الحرة، إن "قوات الجيش ألقت القبض على 3 من المسلحين الموالين لحكومة الوفاق الوطني في محور صلاح الدين ليصل إجمالي من قبض عليهم من قبل الجيش اليوم إلى 12، مع انسحاب ملحوظ لقوات حكومة الوفاق من المنطقة"، بحسب تعبيره.

المصدر: أصوات مغاربية/ الحرة

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG