رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. القضاء يفرج عن الجنرال حسين بن حديد


الجنرال المتقاعد حسين بن حديد

قالت وسائل إعلام جزائرية إن القضاء أمر، نهار اليوم، بالإفراج عن الجنرال المتقاعد حسين بن حديد المتواجد في الحبس المؤقت منذ شهر ماي الماضي.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن بن حديد سيحاكم في حالة إفراج بتاريخ 5 مارس المقبل، شأنه شأن المقاوم والمعارض السياسي لخضر بورقعة الذي أفرج عنه اليوم هو الآخر.

وكان القضاء الجزائري أمر بمتابعة الجنرال المتقاعد حسين بن حديد بناء على رسالة مفتوجة وجهها إلى قائد أركان الجيش الجزائري السابق الفريق أحمد قايد صالح طالبه فيها بالتدخل لإيجاد حل سياسي للأزمة في الجزائر.

واتهم الأخير بـ "الحطّ من معنويات الجيش والتأثير عليها"، وهي التهمة التي وجهت لعدد من النشطاء في الحراك الشعبي.

ومما كتبه بن حديد في رسالته "أن الجيش مطالب باتخاذ مواقف سياسية خارج الحل الدستوري وتسليم السلطة إلى الشعب".

وكانت هيئة المحامين الموكلة بالدفاع عنه قد طالبت في وقت سابق بإطلاق سراحه بسبب معاناته من مرض مزمن خطير، وأشارت في رسائل سابقة إلى "أنه مهدد بالموت داخل السجن".

وعرف عن الجنرال المتقاعد حسين بن حديد معارضته للنظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة منذ العهدة الثانية، كما اشتهر بانتقاداته لنائب وزير الدفاع الراحل عبر وسائل الإعلام المحلية.

ويأتي الإفراج عنه في سياق جملة من التدابير التي اتخذتها السلطات، وطالت مجموعة من النشطاء الذين اعتقلوا في مسيرات الحراك الشعبي.

مقابل ذلك، أشارت أطراف محلية إلى إمكانية أن يستفيد نشطاء آخرون من نفس الإجراء، علما أن القضاء كان قد رفض في وقت سابق الإفراج عن نشطاء بارزين مثل سمير بن العربي وفوضيل بومالة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG