رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تحرش جماعي بفتاة يثير صدمة في مصر والمغرب


مشاهد من الفيديو المتداول

صدمة كبيرة أثارها مقطع فيديو جرى تداوله خلال الساعات الأخيرة، يوثق لواقعة تحرش جماعي بفتاة قالت تقارير إعلامية مصرية "إنها مغربية"، بينما أشارت مصادر أخرى إلى أنه "لم يتم التعرف على الفتاة".

ويُظهر مقطع الفيديو مجموعة من الشبان يحيطون بفتاة محاولين الاعتداء عليها جسديا بينما هي تصرخ بشدة في أحد الشوارع بمدينة المنصورة المصرية.

وظلت الفتاة تصرخ وتبكي بينما مجموعة من الأشخاص يحاصرونها، قبل أن يقوم بعض الشبان بإدخالها إلى سيارة قصد إبعادها عن المكان.

مجموعة من المتفاعلين مع الفيديو قالوا إن "الشابة ضحية الواقعة مغربية"، وأنها كانت في مصر لقضاء عطلة رأس السنة.

هذا الأمر الذي أكدته بعض المواقع المصرية، مثل موقع "أهل مصر" الذي قال إن "مديرية أمن الدقهلية توصلت إلى التعرف على هوية الفتاة التي تعرضت للتحرش الجماعي" مردفا أن الشابة "مغربية الجنسية وليست مصرية" وأنها "جاءت إلى مصر للتنزه والاحتفال بليلة رأس السنة".

من جانبه، قال موقع "المصري اليوم" إنه "لم يتم التعرف على الفتاة ضحية الواقعة"، غير أنه أكد في المقابل أن الشرطة "ألقت القبض على 17 شابا من المشتبه في تواجدهم بالمكان وقت الواقعة" بالإضافة إلى "استجواب ما يزيد عن 20 شخصا من العاملين بالمحال التجارية بالمكان وعمال الجراجات والبوابين بالمنطقة".

وقد خلفت هذه الواقعة صدمة كبيرة، وأثارت موجة من ردود الفعل بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي سواء في المغرب أو مصر.

من المغرب، سمير الحروف كتب معلقا على الفيديو "مواطنة مغربية لابسة لباس عادي ملي كيلبسوه أغلب المغربيات مشات تدوز راس السنة في مصر، تحرش جماعي وعنف ربما كون ماشافوش مرا من قرون ميديروش ديك الحالة".

ومن مصر، علق محمد علي على الواقعة بتغريدة قال فيها "حقيقي الفيديو الي فيه شباب المنصورة بيتحرشو ببنت مغربية كانت بتقضي راس السنة في المنصورة حاجه في قمة السفالة وانعدام الأخلاق من الشباب دول مهما كان لبس البنت".

حسام حافظ من جانبه تشاطر الفيديو وعلق عليه قائلا "هذا الفيديو إهداء إلى السادة: مديرية أمن الدقهلية الأمن الحاضر الغائب. مباحث الآداب المشطوب اسمها من شوارع الدقهلية" مضيفا "تحرش جماعى بفتاة مغربية بشوارع المنصورة في ليلة رأس السنة عيني عينك. والله لو احنا فى مولد وله أمن مش هيحصل كده".

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG