رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رحابي: الإفراج عن الرائد بورقعة مؤشر إيجابي للتهدئة بالجزائر!


أحد أقارب الرائد لخضر بورقعة يرافقه إثر الإفراج عنه

قال الدبلوماسي الجزائري، عبد العزيز رحابي، إن الإفراج عن المعارض السياسي الرائد لخضر بورقعة "يمثل بداية تصحيح قرار تعسفي اتخذ في حقه، وحق سجناء الرأي الموجودين بالسجون".

ووصف الوزير الأسبق، القرار بـ"المؤشرا الإيجابي، وقد يكون بمثابة بداية إجراءات الثقة والتهدئة التي بدونها، لا يمكن أن يفلح أي تصور للخروج من الأزمة".

ويرى رحابي، أن استقرار الوضع في الجزائر مسألة "مستعجلة وضرورية"، داعيا الرئيس عبد المجيد تبون لاتخاذ "قرارات شجاعة من أجل إرساء الثقة والتهدئة، طبقا لصلاحياته الدستورية في تجسيد وحدة الأمة واستقرارها".
وجدّد عبد العزيز رحابي في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك البارحة، دعوته لـ "تحقيق المطالب الشعبية المشروعة"، مشيرا إلى مساندته كل أشكال الحوار والتشاور من أجل "حماية الجزائر من المخاطر المتعددة الأشكال التي تهددها".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG