رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر.. نشطاء الحراك يكرمون المحامي بادي


الناشط الحقوقي والمحامي عبد الغني بادي

حظي الناشط الحقوقي والمحامي الجزائري عبد الغاني بادي، اليوم، بتكريم رمزي من قبل نشطاء الحراك على خلفية "المساعدات التي ظل يقدمها للمعتقلين".

واختار أصحاب المبادرة الجمعة الـ46 للحراك الشعبي، التي تزامنت مع إطلاق سراح عدد من المعتقلين، لتقديم هدية للمحامي عبد الغني بادي بحضور عدد من المشاركين الذين عبروا عن امتنانهم واعترافهم لمجهودات الأخير.

ويعد الناشط عبد الغني بادي أحد أبرز نشطاء الحراك الشعبي، كما تبنى ملفات العديد من المعتقلين عبر مختلف ولايات الجزائر.

كما يعتبر من النشطاء الأوائل الذين عارضوا العهدة الرابعة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفيلقة في سنة 2014، وتم توقيفه في العديد من الاحتجاجات والمسيرات التي شهدتها العاصمة الجزائرية آنذاك.

وكانت السلطات القضائية قد أقرت أمس الإفراج المؤقت في حق أزيد من 70 ناشطا ظلوا معتقلين بشكل مؤقت منذ انطلاق الحراك الشعبي شهر فبراير الماضي، وكان من بينهم المقاوم والمعارض السياسي لخضر بورقعة (85 سنة).

وتعليقا على هذا الإجراء، كتب المحامي عبد الغني بادي "بقي لنا أسرى عندكم، ولا أقول سجناء: بومالة، بن العربي، طابو، فرصاوي، عقادي، شويشة وآخرين".

وعلى عكس ما تم تداوله نهار أمس، تبين بأن السلطات لم تفرج بعد عن بعض النشطاء المعروفين في الساحة الجزائرية من أمثال سمير بن العربي، كريم طابو، وفوضيل بومالة.

  • المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG