رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الرئيس الجزائري يلتقي الحكومة الجديدة الأحد القادم


الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

يترأس الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الأحد القادم، أول اجتماع لمجلس الوزراء مع أعضاء الحكومة الجديدة، حسبما أعلن عنه أمس الخميس، الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد .

وقال أوسعيد في تصريح للصحافة عقب إعلانه عن قائمة أعضاء الحكومة الجديدة بمقر رئاسة الجمهورية إن "الرئيس تبون سيترأس أول اجتماع لمجلس الوزراء مع أعضاء الحكومة الجديدة يوم الأحد القادم، ثم تنطلق هذه الحكومة في عملها وفي إعداد مخطط عملها لعرضه مجددا على مجلس وزراء ليصادق عليه، قبل عرضه مجددا على البرلمان بغرفتيه".

وكانت رئاسة الجمهورية قد أعلنت أمس عن تشكيلة الحكومة الجديدة التي شكلها الوزير الأول عبد العزيز جراد.

وضم الجهاز التنفيذي الجديد عدة أوجه سبق لها العمل في حكومات سابقة على عهد الرئيس المستقيل، كما أسندت بعض المهام فيها لشخصيات أكاديمية غير معروفة في الساحة الجزائرية، إضافة إلى بعض الأسماء المحسوبة على الساحة الفنية والثقافية.

واعتبر الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد أنه "بهذه التشكيلة الجديدة للحكومة يتأكد أن التغيير الاقتصادي قد انطلق بالجزائر تطبيقا للوعود التي أطلقها رئيس الجمهورية في حملته الانتخابية، وأكد عليها في خطابه للأمة بمناسبة أدائه اليمين الدستورية ".

ومقابل ذلك، انتقد العديد من المتابعين التشكيلة الحكومية الجديدة، على اعتبار "أن بعض الأسماء منهنا محسوبة على النظام السياسي السابق، كما أن بعض الوزراء الجدد لا يتمتعون بالخبرة الكافية".

  • المصدر: وكالات - أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG