رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

البرلمان الليبي يصوت على قطع العلاقات مع تركيا


جلسة سابقة للبرلمان الليبي في طبرق

صوّت البرلمان الليبي في طبرق، شرق ليبيا، في جلسة طارئة عقدها في شرق البلاد السبت، على قطع العلاقات مع تركيا، في ضوء عزمها على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق التي يوجد مقرها طرابلس.

ويدعم البرلمان الليبي الحكومة المؤقتة في شرق البلاد، كما يساند قوات المشير خليفة حفتر.

ووافق البرلمان التركي الخميس على مذكّرة قدّمها الرئيس رجب طيب إردوغان تسمح بإرسال جنود لدعم حكومة الوفاق الوطني في خطوة تنذر بتصعيد النزاع في هذا البلد، فيما حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من "أي تدخّل أجنبي" في ليبيا.

وتقول السلطات التركية إنّها تتحرك استناداً إلى طلب دعم تلقته من حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، التي تواجه هجوما بقيادة حفتر الذي يريد السيطرة على العاصمة طرابلس.

وقال المتحدث باسم البرلمان الليبي، عبد الله بليحق، في بيان نشر على الموقع الرسمي للبرلمان، إن "مجلس النواب (البرلمان) صوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا".

وأضاف "صوت المجلس بالإجماع أيضا على إلغاء مذكرتي التعاون الأمني والعسكري وترسيم الحدود البحرية الموقعة بين حكومة الوفاق غير الشرعية والنظام التركي واعتبارها كأن لم تكن".

وصوت المجلس أيضا على "إحالة رئيس حكومة الوفاق ووزيري خارجيته وداخليته وكل من ساهم في جلب الاستعمار إلى بلادنا للقضاء بتهمة الخيانة العظمى"، وفقا للمتحدث.

كما أشار إلى التصويت على مطالبة المجتمع الدولي بسحب الاعتراف من حكومة الوفاق في طرابلس.

المصدر: وكالة الأنباء الفرنسية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG