رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وسائل إعلام: أميركا ألغت مناورات مع المغرب بسبب إيران


البارجة الحربية "يو إس إس باتان"(LHD-5)

وسط التوترات المتصاعدة مع إيران، تخلت البحرية الأميركية عن مناورات عسكرية مشتركة مع المغرب كانت مبرمجة منذ أشهر، بعد أن وجهت وزارة الدفاع الأميركية 2200 عنصر من قوات مشاه البحرية (المارينز) إلى الشرق الأوسط على متن البارجة الحربية "يو إس إس باتان"(LHD-5)، وفق موقع USNI News.

ونقل الموقع عن وزارة الدفاع الأميركية، الجمعة، أن قوات المارينز المتوجهة إلى الشرق الأوسط كانت ستشارك إلى جانب الجيش المغربي في تدريبات عسكرية تحمل اسم "أسد البحر الأفريقي".

وأضاف أنه "تم تغيير مسار البارجة 'يو إس إس باتان' وإلغاء مشاركة قوات المارينز في مناورات عسكرية مع المغرب لتتوجه إلى الشرق الأوسط".

تصاعد التوتر مع إيران

يشار إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها علقت أيضا تدريب القوات العراقية بسبب التهديد المتزايد الذي يواجهونه.

وتأتي كل هذه التطورات بعد غارة أميركية قُتل فيها قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق.

وبعيد ساعات من مقتل سليماني، قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إن الولايات المتحدة بصدد نشر ما يصل إلى 3500 جندي إضافي في المنطقة لتعزيز أمن المواقع الأميركية.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، أن الضربة الصاروخية التي أمر بشنها فجر الجمعة في بغداد وأسفرت عن مقتل سليماني، كان هدفها "وقف حرب وليس إشعالها" بين بلاده وإيران.

مناورات "الأسد الأفريقي 2020"

وبحسب موقع "هسبريس" المغربي، فالمملكة "تستعد نهاية مارس المقبل، لاستقبال 2500 جندي أمريكي، للمشاركة في مناورات عسكريّة أميركية مغربية مشتركة تعرف باسم 'الأسد الافريقي'".

وأضاف أن المناورات المقبلة ستدوم 15 يوما جنوب المملكة.

وتابع قائلا: "سيهمّ التدريب استخدام طائرات أف 16 وKC-135 في المعارك، وسيشمل أيضا تدريبات ميدانية للمظليين، وتمارين طبية، وتمارين استجابة كيميائية وبيولوجية، وبرنامج مساعدات مدنية إنسانية".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG