رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سلامة: كفى.. هناك ما يكفي من الأسلحة والمرتزقة بليبيا


غسان سلامة رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا

عبر مبعوث الأمم المتحدة لليبيا غسان سلامة الإثنين عن "غضبه" وطالب مجددا بوقف التدخلات الأجنبية في النزاع الليبي، وذلك عقب اجتماع لساعتين مع مجلس الأمن.

وقال بعد الاجتماع "أنا حقيقة غاضب من رؤية الجميع يتحدث عن ليبيا لكن بشكل قليل جدا عن الليبيين، وما يحدث لليبيين" مضيفا "هذا يكفي، لقد عانى الليبيون كثيرا".

وردا على سؤال عن وصول عسكريين أتراك إلى ليبيا دعما لحكومة فائز السراج المعترف بها من الأمم المتحدة، قال سلامة "يعاني البلد كثيرا من تدخلات أجنبية متعددة الأشكال".

وأضاف "ما أطلبه من هذه الدول واضح جدا : "ابقوا خارج ليبيا (..) هناك ما يكفي من الأسلحة في ليبيا، هم لا يحتاجون إلى مزيد منها. هناك ما يكفي من المرتزقة في ليبيا، بالتالي توقفوا عن إرسالهم كما هي الحال اليوم"، مشيرا إلى وصول "مئات بل آلاف على الأرجح" منهم إلى ليبيا.

وقالت روسيا إن لا علاقة لها بمرتزقة روس جرى الحديث عنهم منذ صيف 2019 دعما لقوات المشير خليفة حفتر الذي أعلنت قواته الاثنين السيطرة على سرت وتحاول منذ أبريل الماضي السيطرة على العاصمة طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني برئاسة السراج.

وبعد أن ذكر بحظر السلاح المفروض على ليبيا منذ 2011 قال سلامة "أوقفوا كل التدخلات الأجنبية (..) أخرجوا من هذا الكابوس الليبي. أطلب من الدول كافة أن تبقى خارج النزاع لأنه لا يوجد حل عسكري له".

كما بدا المبعوث منتقدا لمجلس الأمن العاجز عن التفاهم منذ أبريل على حل يطلب وقفا لإطلاق النار.

وقال "ليبيا ليست فقط شأنا جيوسياسيا بل أيضا حكاية إنسانية. الناس يعانون (..) ولا توجد رسالة دولية واضحة".

وعن المؤتمر الدولي حول ليبيا المزمع تنظيمه في ألمانيا قبل نهاية يناير، عبر المبعوث عن الأمل أن يعقد "بأسرع ما يمكن".

وبحسب مصدر دبلوماسي فإن اللقاء المتوقع أن يعقد السبت بموسكو بين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يمكن أن يكون حاسما بهذا الشأن إذا قبل بوتين بالمشاركة في المؤتمر الذي سيدعى أيضا إليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

المصدر: أ ف ب

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG