رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزير الخارجية التركي يبحث مع الرئيس الجزائري الأزمة الليبية


الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يستقبل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء، وزير الشؤون الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، لبحث التطورات الأخيرة للأوضاع في ليبيا.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن اللقاء، الذي جرى برئاسة الجمهورية، حضره أيضا وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقدوم.

وتأتي زيارة وزير الخارجية التركي إلى الجزائر في وقت يشهد فيه الملف الليبي تطورات كبيرة، خاصة بعدما صادق البرلماني التركي على إرسال قوات إلى ليبيا.

ولم يصدر، لحد الساعة، أي بيان من الجانب الجزائري يتناول فحوى اللقاء الذي دار بين الطرفين.
بالمقابل أبرز وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، عبر تدوينة في حسابة في تويتر، الأهمية الاقتصادية لزيارته إلى الجزائر، وقال إن "الاستثمارات التركية في الجزائر تحتل المرتبة الأولى بمقدار 3.5 مليار دولار. سنزيد هذا الرقم أكثر. سنقوم بتطوير تعاوننا في مجالات الثقافة والسياحة والأرشيف بفضل القوة المنبثقة من تاريخنا المشترك".

وكانت الجزائر قد دعت، الإثنين المجموعة الدولية، وخاصة مجلس الأمن الدولي، إلى "تحمل مسؤولياتهم في فرض احترام السلم والأمن في ليبيا".

وعبرت الجزائر في وقت سابق عن رفضها التدخل العسكري الخارجي في ليبيا، ودعت على لسان وزير خارجيتها إلى "تحكيم لغة الحوار بدل العمل العسكري" من أجل حل الأزمة في هذا البلد.

وكان وزير الخارجية التركي قد حل الإثنين، بالجزائر في زيارة تدوم يومين، وقبله أيضا استقبلت السلطات الجزائرية رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG