رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'لا تمثل الشعب'.. حزب مغربي ينتقد لجنة عيّنها الملك


رئيس لجنة صياغة النموذج التنموي، شكيب بنموسى (أرشيف)

هاجم حزب مغربي اللجنة المكلفة بصياغة النموذج التنموي الجديد، التي عينها الملك مؤخرا، مبررا رفض دعوتها له لتقديم رؤيته بكونها "لا تمثل الشعب المغربي".

المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، محمد زيان، انتقد بشدة اللجنة التي يرأسها شكيب بنموسى، وقال، خلال ندوة صحافية نظمها حزبه مساء أمس الثلاثاء، إن هدفها هو "توحيد الرؤية السياسية والاقتصادية للمغاربة بالاستماع إلى جميع الأحزاب بما فيها الأحزاب المشكلة للحكومة حتى يقدم كل واحد منها نظرته واقتراحات ليجمعوها في إطار وحدوي ويقترحوا علينا رؤية موحدة لمستقبل المغرب".

وأضاف "هذا يسمى نظاما شمولي وفاشستيا وانقلابا ومؤامرة ضد الديمقراطية"، مشددا على أن "من يختار الأهداف والبرامج والتصورات هو الشعب المغربي عن طريق الكتلة الناخبة"، مردفا "لا يمكن لأي أحد أن يأخذ مكان الشعب ويقرر بدل الكتلة الناخبة".

وبرر المسؤول السياسي رفض حزبه دعوة اللجنة بالقول "نحن اعتبرنا أنه من باب المستحيل ديمقراطيا أن نذهب أمام 35 شخصا -مهما كانت قيمتهم- ونطرح عليهم برنامجنا حتى يقرروا إن كان مقبولا وإن كان يتضمن ما هو صالح أو لا لأن هؤلاء لا يمثلون الشعب المغربي، بل إن من يمثل الشعب المغربي هي الكتلة الناخبة".

واستنكر زيان الحديث الآن عن ضرورة صياغة نموذج تنموي جديد، قائلا "إذا كنا بعد 20 سنة من المُلك وبعد 20 أو 21 سنة من الحكم سنعي بأننا نعمل بدون برنامج ونبدأ البحث عنه فهذه كارثة"، مردفا "لم نكن نعلم بأننا نسير هكذا، في الظلام، نقود بدون أضواء".

وتابع المتحدث مؤكدا "لست ممن يطالبون بإزالة القدسية عن الملكية دعوها مقدسة وبعيدة عنا، دعوها فوق الجميع"، مضيفا "يتحدثون عن فرض الاحترام والوقار، أنا رباني والداي والمدرسة المغربية على أن أحترم الجميع بما في ذلك خصومي. أنا أوقر الجميع، ولكن لا تقل لي بأنه ولمدة 21 سنة ونحن نسير البلاد بدون هدف"، معتبرا أن هذا يدل على أن شيئا ما ليس على ما يرام.

وانتقد زيان أيضا الأحزاب التي لبت دعوة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، مؤكدا أنها "لم تكن تستحق ثقة الشعب المغربي".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG